الجيش الليبي يستنكر تصريحات مسؤول بريطاني حول ليبيا

الجيش الليبي يستنكر تصريحات مسؤول بريطاني حول ليبيا

بنغازي ـ استنكرت رئاسة أركان الجيش الليبي، المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب، المنعقد في مدينة طبرق، شرقي البلاد، اليوم السبت، تصريحات لسفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة، مايكل غرانيت، أمام مجلس الأمن الدولي، حول ليبيا.

وكان مايكل ليال غرانت، سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة، قد قال خلال كلمة له أمام مجلس الأمن الدولي، ”نحن نريد حكومة وحدة وطنية يكون لها اتفاق باستخدام الأسلحة الموجودة والأسلحة التي سوف تحصل عليها الحكومة في مواجهة تهديد داعش“.

وأضاف ”هذه برأينا أفضل طريقة لمواجهة داعش، وعندما يكون هناك تحالف واسع وحكومة وحدة وطنية واسعة فعندها يمكن أن نساعد هذه الحكومة لمحاربة داعش، وفي الوقت الراهن من يحارب داعش فقط هم مليشيات مصراتة“.

وقالت رئاسة الأركان، في بيان لها اليوم، إن ”المتتبع للشأن الليبي وخاصة للساحة الأمنية وسير العمليات العسكرية، يدرك تماما حقيقة ما يجري في ليبيا، بين الجيش الليبي والجماعات الإرهابية والمليشيات المتحالفة معها“، ذاكرة أن من بين تلك المليشيات ”درع مصراتة“.

وأكدت رئاسة الأركان أن ”هذا (الوضع الأمني الليبي) لا يعرفه أو ينكره ممثل بريطانيا في الأمم المتحدة مايكل غرانت“، متهمة إياه بـ“ممارسة سياسة الخداع أمام الأمم المتحدة بقلب الحقائق وتغذية الرأي العام داخل الأمم المتحدة بمعلومات مغلوطة، مجافية للحقيقة تمامًا“، بحسب البيان.

ورفضت رئاسة الأركان خلال بيانها هذه المحاولات التي وصفتها بـ“المشبوهة والتي تحاول بعض الدول الغربية من خلالها حجب حقيقة المعركة لصالح الإرهابيين بكل أطيافهم ودعم الفئة الباغية“.

وفي السياق نفسه، استنكر مندوب ليبيا الدائم لدى الأمم المتحدة، إبراهيم الدباشي، تصريحات سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة مايكل غرانت.

وتعاني ليبيا أزمة سياسية بين تيار محسوب على الليبراليين وآخر محسوب على الإسلاميين زادت حدته مؤخراً ما أفرز جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com