أسرى أردنيون في سجون الاحتلال يلوحون بالتصعيد ضد بلادهم

نقيب المهندسين الأردنيين، يقول إن "المهندسين الأردنيين الذين اعتقلتهم الحكومة الأردنية تم اعتقالهم بتهم مطابقة للتهم التي وجهتها إسرائيل للأسرى الأردنيين، وهي المشاركة بتنظيم مسلح والمشاركة بتنظيم مسلح، وحيازة مواد مفرقعة".

عمان -أعلن أسرى أردنيون في السجون الإسرائيلية، اليوم السبت، عن نيتهم اتخاذ إجراءات ”تصعيدية“ ما لم تفرج السلطات الأردنية عن 5 مهندسين ”معتقلين“ لديها.

وفي رسالة لهم اليوم، تلاها شاهين مرعي، شقيق الأسير منير مرعي، خلال مؤتمر صحفي بوسط العاصمة عمان، أكد الأسرى أن ”المعتقلين في الأردن تم توقيفهم بنفس التهم التي تم توجيهها لهم من قبل الحكومة الإسرائيلية“.

ودعا الأسرى الحكومة الأردنية إلى ”الإفراج عن المعتقلين“، مهددين بـ“اتخاذ إجراءات تصعيدية ما لم يتم ذلك“.

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، قامت السلطات الأردنية باعتقال 5 مهندسين، وجهت لهم مجموعة من التهم المختلفة ، ضمن مجموعة اعتقالات ضمت نحو 16 معتقلا آخرين حيث كان أغلبهم من منتمي التيارات الإسلامية وجماعة الإخوان المسلمين في الأردن.

وبحسب عبد الله عبيدات، نقيب المهندسين الأردنيين، فإن ”المهندسين الأردنيين الذين اعتقلتهم الحكومة الأردنية تم اعتقالهم بتهم مطابقة للتهم التي وجهتها إسرائيل للأسرى الأردنيين، وهي دعم المقاومة والمشاركة بتنظيم مسلح، وحيازة مواد مفرقعة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة