القسام تتحدى إسرائيل بتدريباتها والأخيرة تراقب عن كثب

القسام تتحدى إسرائيل بتدريباتها والأخيرة تراقب عن كثب

إرم-رام الله- كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية النقاب عن قيام ما يسمى ”قائد المنطقة الجنوبية“ في الجيش الإسرائيلي ”سامي ترجمان“ بزيارة سرية لكيبوتس“نتيف هعسراه“ شمالي قطاع غزة، للوقوف على تدريبات كتائب القسام التي أقلقت المستوطنين مؤخراً.

وذكرت يديعوت اليوم السبت، أن مستوطنين من المستوطنات المحاذية للحدود مع القطاع وجهوا كتاباً لوزير الجيش موشي يعلون حذروه فيه من أنهم يرون حماس تتجهز ليل نهار وعلى مرأى منهم للمعركة القادمة، وذلك عبر استمرار تدريباتها على مدار الساعة، وسماعهم أصوات حفر، الأمر الذي أفزعهم.

وقالت الصحيفة إن يعلون أرسل ترجمان مع مجموعة من ضباطه سراً إلى الكيبوتس، وصعدوا على سطح أحد المنازل للوقوف على ما تفعله حماس عن قرب.

وقال ترجمان للمستوطنين هناك إن الجيش يتابع ما يدور وراء الحدود وعبر وسائله الاستخبارية، ولكن ليس بإمكانه العمل حالياً ضد حماس، نظراً للقيود المفروضة على الجيش بعد الحرب الأخيرة.

في الوقت ذاته، نشرت كتائب القسام، الجناح المسلّح لحركة حماس السبت صورا لمواقع تدريب عسكرية، محاذية للسياج الفاصل بين حدود قطاع غزة وإسرائيل.

وقالت ”القسام“، على موقعها الإلكتروني، على شبكة الإنترنت، إنها تنشر الصور، بغرض ”تحدي إسرائيل“، مؤكدة أنها بنت بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، صيف العام الماضي، العديد من مواقع التدريب العسكرية المحاذية للسياج الأمني الفاصل بين إسرائيل ومناطق مختلفة من قطاع غزة”.

وقالت كتائب القسام، إن دائرة الإعداد والتدريب أشرفت مؤخراً على بناء عدد من المواقع العسكرية، ومنها (اليرموك وفلسطين)، واللذين لا يبعدان عن الخط الفاصل مع إسرائيل سوى مئات الأمتار، كرسالة تحدٍ لإسرائيل.

وأوضحت أن العمل مستمر على قدمٍ وساقٍ لتطوير المواقع وتوسيعها، لتشمل كل ما يلزم لتدريب ”المجاهدين في كافة التخصصات، وأنها ستتصدى لأي عدوان إسرائيلي قادم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com