8 قتلى في إعصار ضخم يجتاح فانواتو

8 قتلى في إعصار ضخم يجتاح فانواتو

سيدني- اجتاح أحد أقوى أعاصير المحيط الهادي على الإطلاق جزر فانواتو، السبت، فأطاح بالأسقف واقتلع الأشجار وأسفر عن مقتل ثمانية أشخاص على الأقل.

وقال مسؤولو مساعدات، إن عدد القتلى سيرتفع، فيما تعد الأمم المتحدة لعملية إغاثة ضخمة، وقالت استراليا إنها مستعدة لتقديم أية مساعدات يمكنها تقديمها لجارتها فانواتو.

وتسبب الإعصار بام الذي بلغت سرعة الرياح داخله 340 كيلومترا في الساعة في عزل فانواتو عن العالم الخارجي، إذ تدهورت حالة شبكات الكهرباء والاتصالات في ظل مخاطر الجوع والعطش.

وتحدثت تقارير غير مؤكدة عن سقوط عشرات القتلى، لكن عاملين في مجال المساعدات قالوا إن التعرف على حجم الضرر سيستغرق أياما أو أسابيع.

وقال مدير منظمة (انقذوا الأطفال) في فانواتو، توم سكيرو، إن المكتب الوطني لإدارة الكوارث في البلاد أكد مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 20 شخصا، وأضاف أنه يتوقع ارتفاع هذه الأعداد كثيرا.

وقال عمال مساعدات في بابوا غينيا الجديدة، إن شخصا واحدا على الأقل قتل بسبب العاصفة هناك.

وأظهرت صور التقطتها الأقمار الصناعية العاصفة وهي تغطي كل فانواتو التي تضم 83 جزيرة ويعيش فيها 260 ألف شخص وتقع على بعد ألفي كيلومتر إلى الشمال الشرقي من جزيرة برزبين الاسترالية.

وقال رئيس فانواتو، بالدوين لونسديل، في مؤتمر عن خطر الكوارث عقد في اليابان، إنه ليس لديه تقرير مؤكد عن تأثير العاصفة لكنه ناشد العالم ”مد يد العون“.

ووصف شهود ارتفاع أمواج البحر إلى ثمانية أمتار وفيضانات عبر العاصمة بورت فيلا، بعد أن اجتاح الإعصار وهو من الفئة الخامسة للأعاصير البلاد في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

ومع حلول مساء السبت كانت العاصفة تتحرك قبالة ساحل جنوب فانواتو لكن الرياح ما تزال قوية.

واستعد موظفو الإغاثة التابعون للأمم المتحدة لإرسال فرق للرد السريع، الأحد.

وقال رئيس مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، سوني جودنيتز، إن إرسال طائرات عسكرية من الخيارات المتاحة وربما تكون من استراليا، وأضاف: ”نخشى الأسوأ“.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com