الجمهوريون يعرقلون جهود أوباما لأسباب شخصية

الجمهوريون يعرقلون جهود أوباما لأسباب شخصية

المصدر: إرم- من عماد هادي

اعتبر مراقبون في الولايات المتحدة بأن الجمهوريين يعملون وفق أجندة حزبية خالصة دافعها ”الكراهية“ لشخص الرئيس باراك أوباما.

يأتي ذلك بعد رسالة وجهها 47 عضواً من الجمهوريين في الكونغرس الأمريكي لجمهورية إيران بشأن اتفاق وشيك بينها وبين الولايات المتحدة بخصوص برنامجها النووي الذي يزعج الأمريكيين وحلفائهم في المنطقة.

لكن المراقبين اعتبروا الرسالة بمثابة محاولة لتعطيل ”جهود السلام“ التي يبذلها أوباما منذ فترة للحد من برنامج إيران النووي عبر الطرق الدبلوماسية بدلا من الحرب.

واعتبرت ”الصفقة“ المرتقبة والغير واضحة حتى الآن بين إدارة أوباما وإيران بشأن البرنامج النووي لإيران بمثابة ”صك أمان“ لـ“نظام“ الملالي في إيران لكي يصبح قوة فاعلة تهيمن على المنطقة التي تحوي حلفاء الولايات المتحدة لاسيما في منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر.

وبينما يعتقد الديمقراطيون بأن إدارة أوباما تخوض مفاوضات عالية المخاطر لكنها ضرورية كما قالوا للحد من التسلح وحماية أمن الولايات المتحدة وحلفاءها، يقول الجمهوريون بأن الكفة تذهب لصالح إيران التي تشتري الوقت لبناء مزيد من المنشآت النووية والتمدد في المنطقة وفرض الأمر الواقع.

وحذر الجمهوريون إيران من أن أي اتفاق مع إدارة أوباما لأنه سيكون بمثابة ”اتفاق تنفيذي“ ولن يتم تمريره عبر الكونغرس وسيكون ملغياً في أي لحظة.

ويعتبر الديمقراطيون بأنه في حال فشل الاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي، لن يكون البديل هو الحرب، بل سيتم تشديد العقوبات بشكل كبير إلى جانب ما أسموها بالإجراءات السرية للحد من القدرات الإيرانية حتى يسقط النظام كما حدث في سنة 2009 عقب الانتخابات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة