سفارة إيران في لبنان تنفي أي تصريحات بشأن العراق

سفارة إيران في لبنان تنفي أي تصريحات بشأن العراق

إرم- نفت السفارة الإيرانية في لبنان اليوم الخميس صحة التصريحات المنسوبة إلى مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني ، علي يونسي، وقالت إنها محرّفة.

ورد المكتب الإعلامي في السفارة الإيرانية في بيروت في بيان على ”ما تناقلته بعض وسائل الإعلام في الأيام الماضية من أخبار لا تمت الى الحقيقة بصلة، حول تصريحات منسوبة إلى مستشار رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية“.

وقال البيان ”إن التصريحات التي أدلى بها مستشار رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية المحترم قد تم تحريفها بالكامل تحريفا ممنهجا“.

وأضاف البيان “ أن تحريف هذه التصريحات ونشرها بشكل لا يمت إلى الحقيقة بصلة، وتفسيرها تفسيرا عشوائيا، إنما جاء في إطار تكريس ظاهرة الخوف من الإسلام والخوف من إيران في المنطقة، والغرض من ذلك إثارة الخلافات بين دول المنطقة“.

وتابع البيان ”أن مبادئ السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تقوم على أساس احترام القواعد الدولية، وهي ترى أن عهد الإمبراطوريات قد ولى إلى غير رجعة، ثم إن ثورة الإمام الخميني والشعب الإيراني قامت أساسا على مبدأ التصدي ومواجهة المشروع التوسعي لقوى الاستكبار والاستعمار العالمي“.

وأشار البيان إلى أن منطقة الشرق الأوسط تشهد “ في الوقت الراهن ظروفا صعبة وخطيرة للغاية، إذ تعمد الجماعات الإرهابية المدعومة من الكيان الصهيوني الى استهداف الأمن والاستقرار في جميع الدول، ويا للأسف. ومن هنا فإن على جميع الدول أن توظف قدراتها وطاقاتها لمواجهة الأهداف المشؤومة التي يتطلع إليها الكيان الصهيوني والتيارات الإرهابية بدل التناحر في ما بينها“.

وكانت وسائل الإعلام نقلت عن علي يونسي، مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني قوله إن بلاده كانت منذ ولادتها ”إمبراطورية“ مضيفاً أن ”العراق ليس جزء من نفوذنا الثقافي فحسب، بل من هويتنا.. وهو عاصمتنا اليوم.. وهذا أمر لا يمكن الرجوع عنه لأن العلاقات الجغرافية والثقافية القائمة غير قابلة للإلغاء، ولذلك فإما أن نتوافق أو نتقاتل.“ وأن بلاده تدافع عن شعوب المنطقة ضد ”التطرف الإسلامي على حد تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com