أخبار

إيران ترفض اتهام البحرين لها بالوقوف وراء خلية إرهابية
تاريخ النشر: 24 نوفمبر 2021 19:49 GMT
تاريخ التحديث: 24 نوفمبر 2021 22:55 GMT

إيران ترفض اتهام البحرين لها بالوقوف وراء خلية إرهابية

رفض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، مساء اليوم الأربعاء، إعلان السلطات البحرينية اعتقال "خلية إرهابية" تحظى بدعم من قبل إيران. وقال خطيب زادة

+A -A
المصدر: إرم نيوز

رفض المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، مساء اليوم الأربعاء، إعلان السلطات البحرينية اعتقال ”خلية إرهابية“ تحظى بدعم من قبل إيران.

وقال خطيب زادة في تصريح نشره موقع وزارة الخارجية الإيرانية: ”نرفض بشدة مزاعم مسؤولي الحكومة البحرينية حول اكتشاف أسلحة ومتفجرات مرتبطة بإيران“، مشيرًا إلى أن تلك المسألة تعود لعدم فهم المنامة للقضايا الإقليمية.

وأضاف خطيب زادة أن ”هذه الاتهامات الكاذبة من قبل السلطات البحرينية جاءت بالتزامن مع انعقاد مؤتمر حوار المنامة، الذي تحول إلى منبر ضد إيران“.

وتابع الدبلوماسي الإيراني: ”لا تستطيع الحكومة البحرينية التستر على مشاكلها الداخلية والخارجية بمثل هذه الاتهامات الباطلة“.

وأعلنت وزارة الداخلية البحرينية، يوم الإثنين، اعتقال خلية إرهابية كانت تخطط لهجمات، مشيرة إلى أنها ”ضبطت أسلحة ومتفجرات مصدرها إيران“ في عملية أمنية استباقية.

ولا تُخفي إيران دعمها للجماعات البحرينية المعارضة التي ينتمي أغلبها للشيعة الذين نظموا احتجاجات شعبية، في فبراير/شباط من العام 2011.

وتمكنت البحرين من إخماد تلك الاحتجاجات التي كان قادتها يسعون من خلالها إلى إسقاط النظام في المنامة، كما تمكنت الأجهزة الأمنية البحرينية على مدى السنوات الماضية من إحباط عدد من العمليات الإرهابية التي كانت تستهدف أمنها.

وفي يوليو/تموز 2015، أعلنت الداخلية البحرينية، إحباط محاولة لتهريب أسلحة عن طريق اثنين من مواطنيها على علاقة بإيران.

وأفادت وزارة الداخلية وقتها أن المحتجزين اعترفا باستلام الشحنة التي شملت متفجرات، وأسلحة آلية، وذخيرة، من إيرانيين خارج المياه الإقليمية البحرينية، وقالت الوزارة إن أحد المحتجزين تدرب في معسكر تابع للحرس الثوري الإيراني، العام 2013.

وسبق للبحرين أن نجحت في إحباط العديد من العمليات المسلحة التي تقف وراءها إيران، وكانت تستهدف أمنها الوطني.

وفي 19 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، استضافت البحرين المنتدى السابع عشر للأمن الإقليمي ”حوار المنامة“، والذي بحث فيه المشاركون التحديات الإقليمية والدولية، والمخاطر الإيرانية على المنطقة.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، خلال مشاركته بحوار المنامة على التزام واشنطن بدعم حلفائها في المنطقة، مشيرًا إلى أن ”تهديدات إيران ووكلائها واسعة النطاق، وحث على العمل المشترك للدفاع عن أمن المنطقة، ودعا إيران إلى عدم تقويض العلاقات في المنطقة“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك