أخبار

مقتل صحفي سويدي بريطاني بأفغانستان
تاريخ النشر: 12 مارس 2014 1:51 GMT
تاريخ التحديث: 12 مارس 2014 1:51 GMT

مقتل صحفي سويدي بريطاني بأفغانستان

السفارتان السويدية والبريطانية تفتحان تحقيقا بمقتل أحد رعاياهما وحركة طالبان تنفي مسؤوليتها عن الحادث.

+A -A
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

قتل مراسل صحفي بريطاني سويدي في كابول في هجوم غير مسبوق على مدنيين بالقرب من مطعم سبق وأن قامت حركة طالبان بتفجيره، حيث أطلق مسلحون النار عليه بواسطة مسدس كاتم للصوت، ثم لاذوا بالفرار.

وبحسب رجال الشرطة فإن المراسل الصحفي وصل إلى أفغانستان منذ أيام قليلة وقتل وهو في طريقه من الفندق الذي يقيم فيه إلى الاستراحة التي فجرت في شهر كانون ثاني/ يناير من قبل حركة طالبان، حيث كان بصدد إعداد تقرير بهذا الخصوص مستندا إلى رواية أحد الناجين.

وفتحت كل من السفارة البريطانية والسويدية تحقيقا احتجاجا على مقتل أحد رعاياهما.

ونفى المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد مسؤولية الحركة عن الحادثة، ولكنه قال إن الحركة سوف تتحدث إلى الجماعات المسلحة في الميدان، وفقا لصحيفة الغارديان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك