”داعش“ يقرصن موقع ”دار الصحافيين“الباريسية

”داعش“ يقرصن موقع ”دار الصحافيين“الباريسية

باريس ـ تعرض موقع ”دار الصحافيين“ الفرنسية ليلة الأحد – الاثنين، للقرصنة من قبل ”هاكرز داعشي“، قام بنشر راية التنظيم على الصفحة الرئيسية بالموقع مرفقة بعبارة ”نحن في كل مكان“، باللغة الإنجليزية،‬ وهدد ”داعش“ المراسلين المقيمين في هذه الدار الوحيدة من نوعها في العالم.

ولاحظ متابعون أن موقع ”دار الصحافيين“ الباريسية لم يعد إلى العمل بشكل طبيعي حتى منتصف يوم الاثنين، واكتفى بالإعلان عن ”صيانة“ لدقائق. ولم تعلن ”الدار“ عن القرصنة ‬حتى الآن، مع ترجيح أن تكون خسائر لهذا الاقتحام مزعجة للغاية.

وقالت مصادر إعلامية، إن ”داعش“ لم يكتف بقرصنة الموقع ونشر علمه على صفحته الرئيسية، وإنما حصل من قلب الموقع على عدد من المعلومات الخاصة بكل من يقيم في ”دار الصحافيين“، وهي معلومات سرية للغاية نظراً لوضعهم الأمني الحساس في بلادهم.

و“دار الصحفيين“ هي جمعية فرنسية أنشئت منذ أكثر من ١١ سنة، ترعاها بلدية باريس ومنظمة ”مراسلون بلا حدود“ وعدد من وسائل الإعلام الفرنسية، ويقيم بها عدد من الإعلاميين اللاجئين المضطهدين في بلادهم، وعدد من السوريين على الأخص هذه الأيام.

واستقبلت ”دار الصحافيين“، حتى الآن أكثر من 300 صحافي من جنسيات مختلفة، تؤمن لهم الإقامة لعدة أشهر، بينما يحضرون أوراق إقامتهم ويجدون بيتا للإقامة في العاصمة الفرنسية.

ويشن تنظيم ”داعش“ هجمات إلكترونية على العديد من المواقع العربية والأجنبية بين الحين والآخر، حيث قام مؤخرا بقرصنة واختراق موقعَيْ: ”تويتر“، و“يوتيوب“، التابعين للقيادة الأمريكية الوسطى التي تشرف على الحرب الجوية على التنظيم في العراق وسوريا، ونشر وثائق عسكرية داخلية على مواقع التواصل الاجتماعيّ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com