داعش يسقط طائرتين عسكريتين في الأنبار خلال 24 ساعة

داعش يسقط طائرتين عسكريتين في الأنبار خلال 24 ساعة

الأنبار -قال ضابط في الجيش العراقي، اليوم السبت، إن تنظيم ”داعش“ أسقط طائرتين تابعتين للجيش العراقي محافظة الأنبار غرب البلاد ومقتل وفقدان طاقميهما وذلك خلال 24 ساعة.

وقال ضابط برتبة نقيب تابع لقيادة الفرقة الأولى بالجيش العراقي، فضل عدم الكشف عن اسمه، إن مسلحي ”داعش“ أسقطوا مروحية عسكرية ومقاتلة حربية في منطقتين منفصلتين بمحافظة الأنبار؛ الأولى مساء أمس الجمعة، والثانية صباح اليوم.

وأوضح أن مسلحي ”داعش“ في قضاء الكرمة بمحافظة الأنبار، تمكنوا، مساء أمس الجمعة، من استهداف مروحية تابعة لسلاح الجو العراقي كانت تحلق فوق منطقة الرعود المحاذية لمناطق حزام بغداد، مشيراً إلى أن صاروخاً، لم يبين نوعه، أصاب الطائرة وأدى إلى احتراقها وسقوطها في منطقة الحمدانية، دون أن يشير إلى عدد أفراد طاقم الطائرة أو مصيرهم أو المهمة التي كانوا يقومون بتنفيذها.

وأضاف الضابط أن أن التنظيم أسقط طائرة حربية تابعة لسلاح الجو العراقي، صباح اليوم السبت، كانت تحلق فوق منطقة ذراع دجلة شرق قضاء الكرمة، حيث تمكنت مضادات أرضية تابعة للتنظيم من إصابة الطائرة التي سقطت خارج حدود قضاء الكرمة فيما قتل أفراد طاقمها دون أن يبين عددهم أو طراز أي من الطائرتين.

ولم يتسنّ لـ“الأناضول“ التأكد مما ذكره الضابط العراقي من مصدر مستقل، كما لا يتسن عادة الحصول على تعليق من ”داعش“ بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

ويشهد قضاء الكرمة اشتباكات عنيفة في عدة مناطق منه بين قوات الجيش العراقي تساندها قوات من الحشد الشعبي (متطوعون شيعة) من جهة وبين تنظيم ”داعش“ على الطرف المقابل حيث يسعى عبر القضاء للتقدم نحو مناطق حزام بغداد المحيطة بالعاصمة.

وفي 10 يونيو/ حزيران الماضي، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل، قبل أن يوسع في وقت لاحق سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com