"أسوشييتد برس" تفصل صحفية يهودية بسبب تغريداتها المؤيدة لفلسطين على تويتر
"أسوشييتد برس" تفصل صحفية يهودية بسبب تغريداتها المؤيدة لفلسطين على تويتر"أسوشييتد برس" تفصل صحفية يهودية بسبب تغريداتها المؤيدة لفلسطين على تويتر

"أسوشييتد برس" تفصل صحفية يهودية بسبب تغريداتها المؤيدة لفلسطين على تويتر

أثار قرار وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية فصل صحفية يهودية؛ على خلفية نشاطها المؤيد للفلسطينيين، ردود فعل غاضبة بين الصحفيين؛ بعد أن أصبح واضحا استهدافها من قبل وسائل الإعلام اليمينية.

وقررت الوكالة الأمريكية فصل محررة الأخبار إيميلي وايلدر من العمل؛ بسبب انتهاكها سياسات وسائل التواصل الاجتماعي للشركة.

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية عن  إيميلي وايلدر قولها، إنها فصلت من عملها لانتهاكها سياسات الشركة على وسائل التواصل الاجتماعي في قيمها ومبادئها الإخبارية، للفترة ما بين 3 مايو/ أيار ويوم الخميس الماضي".

وأضافت وايلدر، أن وكالة "أسوشييتد برس" لم توضح أية تفاصيل حول أي التغريدات التي خالفت سياساتها.



وقال متحدث باسم وكالة "أسوشييتد برس": "في حين أن المنظمة تمتنع عموما عن التعليق على شؤون الموظفين، يمكننا التأكيد على تعليقات إيميلي وايلدر، يوم الخميس، وإنه تم فصلها بسبب انتهاكات سياسة وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالأسوشييتد برس، خلال فترة عملها في الوكالة".

وقالت وايلدر لموقع "SFGate"، يوم الخميس: "ليس هناك شك في أنه تم نبذي".

وأضافت أن مسؤولها أخبرها سابقا أنها لن "تقع في أي مشكلة لأن كل شخص لديه آراء، ولكن بعد ذلك أتت بقية الأسبوع"، في إشارة لما حدث لها بعد تغريداتها المثيرة للجدل.

وقالت الصحيفة، إن وسائل الإعلام اليمينية والمحافظة بدأت نشر قصص هذا الأسبوع عن وايلدر، التي عملت سابقا مع صحيفة "أريزونا ريبابليك" بعد تخرجها من جامعة "ستانفورد"، عندما قامت مجموعة الجمهوريين بجامعة "ستانفورد" بنشر مجموعة تغريدات تسلط الضوء على نشاط وايلدر السابق.

وأضافت الصحيفة: "تضمنت التغريدات منشورات وايلدر السابقة على فيسبوك، والتي تنتقد فيها الصهاينة، بما في ذلك شيلدون أديلسون، الملياردير الراحل مؤيد ترامب".

وتابعت الصحيفة: "انتشرت سلسلة التغريدات، حيث تكهنت منصة صحافة السياسة اليمينية واشنطن فري بيكون بأن توظيف وايلدر في "فينيكس" يمكن أن يثير المخاوف بشأن موضوعية وكالة "أسوشييتد برس"، وسط الكشف عن أن الوكالة كان لها مقر في مبنى مكتبي مع المخابرات العسكرية لحماس في غزة، وهو الأمر الذي ضخمه مقال لتوم كوتون، السناتور اليميني المتطرف في أركنساس".

وعلى الرغم من ادعاء الجيش الإسرائيلي أن المخابرات العسكرية لحركة حماس كانت تعمل في المبنى الذي يضم مكتبي "أسوشييتد برس" والجزيرة في غزة، قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، إنه لم ير أي دليل يشير إلى ثبوت ذلك.



وبحسب الصحيفة، فإن وايلدر يهودية الديانة، نشرت 18 تغريدة منذ أن بدأت العمل في وكالة الأسوشييتد برس، وكانت كتبت تغريدة عن الموضوعية، في 16 مايو/أيار، قائلة: "تبدو الموضوعية متقلبة عندما تكون المصطلحات الأساسية التي نستخدمها للإبلاغ عن الأخبار تنطوي على ادعاء ضمني.. باستخدام مصطلحات مثل إسرائيل وليس فلسطين أو الحرب، ولكن ليس الحصار والاحتلال، وهي خيارات سياسية، ومع ذلك تذهب وسائل الإعلام لهذه الخيارات الدقيقة طوال الوقت دون اعتبارها منحازة".

وقالت نقابة "News Media Guild"، وهي تمثل طاقم التحرير والتقنية في وكالة "أسوشييتد برس"، إنها تحقق في طرد وايلدر، وتبحث النقابة عما إذا كانت التعليقات التي تسببت في فصل وايلدر قد تم نشرها قبل أو بعد تعيينها وتنتظر الرد.

وتفاعل الصحفيون مع فصل وايلدر بغضب ورسائل تضامن، حيث كتبت ربيكا ساندرز، مراسلة أريزونا ريبابليك: "أدعم إيميلي". وأكدت بقولها: "كانت تقاريرها في صحيفتنا ممتازة. تراجعوا عن القرار الآن".

وغرد بن كولينز من شبكة إن بي سي: "أراهن مقابل الكثير من المال أن هذا الشخص (إيميلي) على وشك الحصول على وظيفة أفضل بكثير".

وقارن العديد من المراسلين بين معاملة وايلدر ومعاملة كريس كومو من "CNN"، وسط الكشف عن أنه نصح شقيقه، حاكم نيويورك، أندرو كومو، بشأن كيفية الرد على مزاعم التحرش الجنسي، لكنه لم يواجه إجراءات تأديبية لافتة للنظر.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com