واشنطن بوست: خطاب نتنياهو يضر بحلفائه الأمريكيين

واشنطن بوست: خطاب نتنياهو يضر بحلفائه الأمريكيين

المصدر: إرم-من إيمان الهميسات

أثار خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي ألقاه أمام الكونغرس مؤخراُ اهتمام الصحف والكتاب في شتى أنحاء العالم، ليس فقط لما تضمنه؛ بل بسبب الانتقادات التي وجهت إليه وأولها انتقاد الرئيس الامريكي باراك اوباما الذي حث على التمهل قبل الحكم على الاتفاق مع ايران.

وركز الكاتب الامريكي يوجين جوزيف ديون في مقال نشرته صحيفة الواشنطن بوست على الإرباك الذي خلفه خطاب نتنياهو في الكونغرس بسبب انتقاده السياسة الخارجية للرئيس الامريكي، حتى أن الأمر وصل بغرابته إلى رئيس مجلس النواب الذي حوّل الكونغرس إلى حملة سياسية إسرائيلية.

و نقل ديون قول الخصم الرئيسي لنتنياهو في الانتخابات المقبلة في 17 من مارس/ آذار إسحاق هرتسوغ أن خطاب نتنياهو أمام الكونغرس كان بمثابة جرح عميق للعلاقات الإسرائيلية الأمريكية و سيتعمق أكثر مع أكبر حليف استرتيجي لإسرائيل.

وبحسب رأي ديون يعتبر خطاب نتنياهو الذي أكد فيه أن رفع العقوبات عن إيران سيكون له نتائج مدمرة، قد أضر بحلفائه الامريكان أكثر مما نفعهم، فالخطاب كان عبارة عن استعراض مسرحي. تظاهر فيه بأنه لا يوجد أي التباس بشأن موقفه من إيران و هذا دفعه بالسفر الى أمريكا لتوضيحه، حتى أنه استعرض بياناً قوياً أمام الرأي العام الأمريكي بخصوص موقف حزبه الليكود و الحزب الجمهوري الأمريكي من مفاوضات البرنامج النووي الإيراني الحالية. بيد أن الخطاب قد يكون أضر بالمؤيدين الأمريكيين لرئيس الوزراء الاسرائيلي أكثر مما نفعهم.

و اختتم ديون مقاله بتحديد المشكلة الحقيقة قائلاً أن المشكلة ظهرت عندما تحدث نتنياهو عن مفاوضات برنامج ايران النووي الحالية منتقداً بنود الصفقة الجاري مناقشتها. حيث يرى نتنياهو أن أمريكا و غيرها من الدول المشاركة في المفاوضات يجب أن تتوقف عن التفاوض لأن عدم التوصل الى اتفاق أفضل من عقد صفقة ضارة وخصوصا أن هذه الصفقة حسب اعتقاده شديدة الضرر و سيكون العالم أفضل حالا بدونها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com