أخبار

تقرير:  أمستردام تجري "تحقيقات داخلية" حول "خطر" أردوغان على أمن هولندا
تاريخ النشر: 15 فبراير 2021 16:48 GMT
تاريخ التحديث: 15 فبراير 2021 18:40 GMT

تقرير: أمستردام تجري "تحقيقات داخلية" حول "خطر" أردوغان على أمن هولندا

كشفت تقارير صحفية وجود تحقيقات داخلية في هولندا تتعلق بنفوذ وسياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خاصة فيما يتعلق بدعمه لجماعات الإسلام السياسي المتطرفة، ولهجته المناهضة للغرب. وقالت صحيفة "إن إل تايمز" الهولندية، "أكدت هيئة

+A -A
المصدر: محمد ثروت – إرم نيوز

كشفت تقارير صحافية عن وجود تحقيقات داخلية في هولندا تتعلق بنفوذ وسياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خاصة فيما يتعلق بدعمه لجماعات الإسلام السياسي المتطرفة، ولهجته المناهضة للغرب.

وقالت صحيفة ”إن إل تايمز“ الهولندية: إن ”هيئة مكافحة الإرهاب الهولندية (NCTV) أكدت مباشرتها التحقيق في سياسات وخطابات الرئيس التركي أردوغان، التي يمكن أن تؤثر على المجتمع الهولندي، إضافة لكونها تثير مخاوف أمنية، ويمكن أن تكون لها توابع على الجالية التركية الكبيرة في هولندا“.

وأضافت، في تقرير نشرته اليوم الإثنين: ”نقلت تقارير صحفية هولندية تقريراً سرياً عن هيئة مكافحة الإرهاب، حيث تضمن التقرير تحليلاً للجالية التركية في هولندا، وكونها يمكن أن تكون عرضة للنفوذ التركي، ولهجة أردوغان الموالية للإسلاميين، التي تتلاقى في أحيان كثيرة مع آراء وتوجهات السلفيين والمنظمات الإسلامية الجهادية“.

وبينت الصحيفة الهولندية، الناطقة باللغة الإنجليزية، أنه ”بحسب المذكرة الهولندية الرسمية، التي تم تسريبها، فإن العديد من الهولنديين من ذوي الأصول التركية موالون لأردوغان، ويتأثرون بشدة بما يحدث في تركيا، وأن ذلك يمكن أن تكون له عواقب على الاستقرار السياسي والاجتماعي في هولندا“.

وذهب التقييم الأمني الهولندي إلى وجود علاقة بين رد فعل أردوغان المناهض للغرب، في أعقاب الهجمات الإرهابية اليمينية المتطرفة التي وقعت ضد مسلمين في ”كرايستشرش“ بنيوزيلندا عام 2019، والهجوم الإرهابي الذي وقع في مدينة ”أوتريخت“ الهولندية في نفس العام وأدى إلى مقتل 4 أشخاص، رغم أن بعض المصادر قالت إن هذا الرابط يعتبر مشكوكاً في صحته من جانب خبراء.

وأشارت الصحيفة إلى أن هيئة مكافحة الإرهاب الهولندية أعربت عن أسفها إزاء تسريب هذا التقرير السري، الذي يخضع حالياً لتحليل العديد من الأطراف، من بينها الجيش الهولندي، وجهاز الاستخبارات العامة والخدمات الأمنية، بحسب ما ذكرته مصادر مطلعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك