أخبار

مسؤول سابق في "الطاقة الذرية": مهاجمة إسرائيل لمنشآت إيران لن تنهي برنامجها النووي ‎
تاريخ النشر: 12 فبراير 2021 11:25 GMT
تاريخ التحديث: 12 فبراير 2021 13:15 GMT

مسؤول سابق في "الطاقة الذرية": مهاجمة إسرائيل لمنشآت إيران لن تنهي برنامجها النووي ‎

رأى مسؤول سابق في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن أي هجوم جوي إسرائيلي محتمل على المنشآت النووية في إيران، يمكن أن يشتري الوقت فقط، لكنه لن ينهي البرنامج

+A -A
المصدر: تل ابيب –إرم نيوز

رأى مسؤول سابق في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن أي هجوم جوي إسرائيلي محتمل على المنشآت النووية في إيران، يمكن أن يشتري الوقت فقط، لكنه لن ينهي البرنامج النووي.

ولفت أولي هاينون، النائب السابق للمدير العام في الوكالة، الذي قام بزيارات كثيرة لإيران في السابق ضمن فريق الوكالة للتحقق من برنامجها النووي، إلى أن طهران قد تكون لديها خطة احتياطية لمواجهة أي هجوم عليها، وأنها لا تضع كل بيضها في سلة واحدة.

وأوضحت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ التي نشرت مقابلة مع هاينونن (75 عاما)، الخميس، أنه على دراية وثيقة بالبرنامج النووي الإيراني، إذ إنه أمضى أياما كاملة في مواقع نووية إيرانية تحت الأرض، عندما كان البرنامج النووي في بدايته، قبل أن يتوسع ويتطور.

وكشف هاينون، وهو فنلندي، أنه منذ البداية شعر بعدم ارتياح شديد تجاه جوانب عديدة من البرنامج النووي الإيراني، مشيرا إلى أنه زار جميع المواقع النووية باستثناء موقع فوردو، رغم أنه والمفتشون الآخرون كانوا يعرفون عن الموقع لبضع سنوات قبل مغادرتهم.

وردا على سؤال للصحيفة عن إمكانية توجيه ضربة عسكرية إسرائيلية لإيران بغرض تدمير برنامجها النووي، قال هاينون: ”من الناحية الفنية مثل هذا الهجوم ممكن على الرغم من أن العديد من المواقع النووية سيكون من الصعب مهاجمتها أكثر من غيرها“.

وأضاف: ”لكن الأمر برمته يبدأ بشيء واحد، وهو عليك أن تعرف ما الذي تقصفه لأنك إذا كنت لا تعرف، فلديك مشكلة خطيرة بين يديك…. من السهل أن تقول: “ نحن بحاجة إلى قصف نطنز أو فوردو… ربما توجد مواقع أخرى لتخصيب اليورانيوم… أنت بحاجة لمعرفة وضع هذه المنشآت. هل ما زالت موجودة؟ هل نحن على معرفة بها؟“.

واعتبر هاينون أن أية ضربة جوية إسرائيلية ”ستساعد في كسب الوقت، لكنها لا تقضي على المشكلة“، مضيفا: ”من المهم أن تضع في اعتبارك أن إيران ليست سوريا أو العراق، فهي لديها دائما خطة احتياطية…. والإيرانيون لا يضعون كل ما لديهم من بيض في سلة واحدة، وأنا متأكد من أنهم اتخذوا خطوات لضمان استمرار أجزاء من برنامجهم النووي في العمل، حتى في حالة وقوع هجوم“.

وقالت الصحيفة، إن هاينون ختم حديثه بتوجيه نصيحة للرئيس الأمريكي جو بايدن، فيما يتعلق باتفاق نووي جديد مع إيران، وهي: ”لا تتسرع… قم ببناء تحالف إقليمي ودولي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك