أخبار

أوروبا تهدد روسيا بعقوبات جديدة ردًا على سجن نافالني
تاريخ النشر: 09 فبراير 2021 18:10 GMT
تاريخ التحديث: 09 فبراير 2021 20:35 GMT

أوروبا تهدد روسيا بعقوبات جديدة ردًا على سجن نافالني

حذّر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، موسكو من أنها قد تواجه عقوبات جديدة بسبب سجن معارض الكرملين أليكسي نافالني. ووصف بوريل، في كلمة،

+A -A
المصدر: رويترز

حذّر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، موسكو من أنها قد تواجه عقوبات جديدة بسبب سجن معارض الكرملين أليكسي نافالني.

ووصف بوريل، في كلمة، اليوم الثلاثاء، حكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأنها ”عديمة الرحمة“، ومستبدة، وخائفة من الديمقراطية.

وتعد كلمة بوريل أشد انتقادٍ من قِبل  الاتحاد الأوروبي لموسكو منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم العام 2014.

وقال المسؤول الأوروبي إن زيارته، يوم الجمعة الماضي، إلى موسكو عززت رؤيته بأن روسيا ترغب في الانفصال عن أوروبا، وتفريق الغرب.

وتابع بوريل، الذي طالب بالإفراج عن ”نافالني“ في موسكو، وسعى دون جدوى إلى زيارته في السجن:“الحكومة الروسية تسير في طريق سلطوي مثير للقلق“.

وقال للبرلمان الأوروبي:“يبدو أنه لا مجال تقريبًا لتطوير بدائل ديمقراطية.. هم لا يرحمون بخنق مثل هذه المحاولات“، موضحًا أنه يعتقد أن الكرملين ينظر للديمقراطية باعتبارها تمثل ”تهديدًا وجوديًا“.

وتشير تصريحات بوريل إلى تشدد مواقف الاتحاد الأوروبي تجاه روسيا، مورد أوروبا الكبير للطاقة، بعد سنوات من السعي إلى تحسين العلاقات رغم العقوبات الغربية التي فرضت عليها العام 2014.

وتابع:“روسيا تسعى إلى تفريقنا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك