أخبار

طهران تستدعي سفيرة بلجيكا احتجاجا على إدانة دبلوماسي إيراني بالإرهاب
تاريخ النشر: 09 فبراير 2021 15:45 GMT
تاريخ التحديث: 09 فبراير 2021 18:00 GMT

طهران تستدعي سفيرة بلجيكا احتجاجا على إدانة دبلوماسي إيراني بالإرهاب

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، السفيرة البلجيكية لدى طهران فيرونيكا بيتي، إثر إدانة محكمة أنتويرب البلجيكية الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي

+A -A
المصدر: إرم نيوز

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الثلاثاء، السفيرة البلجيكية لدى طهران فيرونيكا بيتي، إثر إدانة محكمة أنتويرب البلجيكية الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي بتهمة التخطيط لعملية إرهابية ضد معارضين، وفق ما ذكرت وكالة أنباء ”مهر“ الإيرانية.

وأعلن القضاء البلجيكي، الخميس الماضي، حكماً بالسجن 20 عاما على الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي، بعد إدانته بتهمة التخطيط لهجوم كان سيستهدف تجمعا لمعارضين للنظام الإيراني قرب باريس في 2018.

وذكرت الوكالة الإيرانية أن ”المدير العام لشؤون الدول الأوروبية في الخارجية الإيرانية استدعى السفيرة البلجيكية في طهران فيرونيكا بيتي؛ لإبلاغها احتجاج إيران الشديد على الحكم غير القانوني لمحكمة أنتويرب بشأن الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي“.

وأكد المسؤول الإيراني خلال الاجتماع أن ”حكم محكمة أنتويرب ينتهك القانون الدولي ويتجاهل التزامات بلجيكا تجاه الجمهورية الإسلامية، بالتالي فإن طهران لا تعترف بأي شكل من الأشكال بهذا الحكم“.

ورأى أن ”إدانة أسدي تتعارض مع أحكام اتفاقية فيينا لعام 1961 وليس لها أي شرعية“، وأن ”العمليات تأثرت بالمؤامرة التي صممتها منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة لتدمير العلاقات الإيرانية الأوروبية، حتى أن تأثير أدبيات هذه الجماعة تتجلى في بعض الأحيان بالإجراءات القضائية لهذه القضية مع تصريحات بعض المسؤولين المعنيين ”.

وطالب المسؤول الإيراني الحكومة البلجيكية بإنهاء إجراءاتها ضد الدبلوماسي أسد الله أسدي في أقرب وقت ممكن، مع مراعاة معايير حقوق الإنسان، واتخاذ إجراءات فورية للإفراج عنه.

في المقابل، قالت السفيرة البلجيكية في طهران فيرونيكا بيتي إنها ”سوف تنقل احتجاج الجمهورية الإسلامية إلى المسؤولين في بروكسل“.

وأوقف أسدي، الذي كان دبلوماسياً بالسفارة الإيرانية في فيينا، في الأول من تموز/يوليو 2018 في ألمانيا، كما أظهرت الصور، التي انتشرت في 28 حزيران/يونيو في لوكسمبورغ، أسدي وهو يسلم طردا يحتوي على القنبلة للزوجين البلجيكيين من أصل إيراني يعيشان في أنتويرب بالقرب من بروكسل، وبحوزتهما 500 غرام من بيروكسيد الاسيتون المتفجر، وصاعق في سيارتهما.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك