أخبار

صحف عالمية: براءة محتملة لترامب في محاكمة عزله.. وزوجة نافالني "ترعب" موسكو
تاريخ النشر: 08 فبراير 2021 8:51 GMT
تاريخ التحديث: 08 فبراير 2021 11:30 GMT

صحف عالمية: براءة محتملة لترامب في محاكمة عزله.. وزوجة نافالني "ترعب" موسكو

تناولت صحف عالمية بنسخها الصادرة يوم الاثنين، العديد من الملفات ذات الاهتمام، والتي جاء أبرزها موقف الجمهوريين في مجلس الشيوخ قبل بدء محاكمة الرئيس الأمريكي

+A -A
المصدر: محمد ثروت - إرم نيوز

تناولت صحف عالمية بنسخها الصادرة يوم الاثنين، العديد من الملفات ذات الاهتمام، والتي جاء أبرزها موقف الجمهوريين في مجلس الشيوخ قبل بدء محاكمة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المقررة غداً الثلاثاء.

كما تطرقت الصحف إلى تطورات تفشي فيروس ”كورونا“ المستجد، بالإضافة إلى موقف المعارضة الروسية بعد سجن زعيمها أليكسي نافالني.

”انتصار ميت“ في محاكمة ترامب

قالت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ إن النواب الجمهوريين في مجلس الشيوخ يواجهون معضلة في التعامل مع محاكمة ترامب، حيث يملكون فرصة للانفصال عن الرئيس السابق، ولكنهم في نفس الوقت يشعرون بالقلق من أنصاره، وبالتالي فإنه من المتوقع أن يقدموا له الدعم خلال المحاكمة.

وأضافت الصحيفة في تحليل إخباري نشرته اليوم الاثنين: ”بعد 4 سنوات على السير معه خطوة بخطوة، فإن السيناتور ميتش ماكونيل استغل اليوم الأخير له بوصفه زعيما للأغلبية في مجلس الشيوخ في الانفصال التام عن ترامب، وفي كلمة ألقاها عشية تنصيب الرئيس الجديد جو بايدن، ألقى ماكونيل، السناتور الجمهوري الأبرز في المجلس، باللوم على الرئيس السابق في أحداث العنف التي شهدها الكابيتول يوم السادس من يناير الماضي“.

2021-02-22-59

وتابعت ”فايننشال تايمز“: ”أثارت تلك التصريحات ارتباكاً شديداً في واشنطن، التي كانت قد شهدت للتو قيام مجلس النواب بإحالة ترامب للمحاكمة للمرة الثانية في ولايته، وأدت إلى تكهنات بأن سيناتور كنتاكي ربما يصوّت على قرار يتهم ترامب بالتحريض على العصيان المسلح، ويستغل المحاكمة أمام مجلس الشيوخ في منعه من تولي أي منصب عام جديد، وأن يتخلص الحزب الجمهوري من الرئيس السابق“.

وتابعت: ”ولكن الآن، ومع بدء محاكمة ترامب المقررة هذا الأسبوع، فإن لهجة ماكونيل تغيّرت تماماً، بعد أسبوع من إلقاء اللوم على ترامب في أحداث الشغب، فقد انضم إلى 44 سناتورا جمهوريا لدعم اقتراح يؤكد أن محاكمة ترامب غير دستورية، لأنه لم يعُد رئيساً للولايات المتحدة“.

إلا أن هذا الاقتراح فشل في الحصول على التأييد الكافي، لأن 5 من النواب الجمهوريين انحازوا للديمقراطيين، الذين يسيطرون الآن على مجلس الشيوخ، في معارضة هذا المشروع.

ورأت الصحيفة البريطانية أن تلك التطورات تبعث بإشارة واضحة بأن محاكمة ترامب من المحتمل أن تنتهي إلى تبرئته، ووفقاً للدستور الأمريكي، فإن إدانة الرئيس تتطلب الحصول على ثلثي عدد النواب في مجلس الشيوخ، البالغ عددهم 100 نائب، ما يعني ضرورة تأييد 17 سناتورا جمهوريا للقرار في المجلس الحالي.

ونقلت عن ”راند بول“، السيناتور الجمهوري الآخر عن ولاية كنتاكي، قوله: ”هذه من المرات القليلة في واشنطن التي ستكون فيها الهزيمة انتصاراً، 45 صوتاً تعني أن المحاكمة ماتت“.

”كورونا“ لن يرحل قريباً

قالت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية إنه في الوقت الذي عززت فيه اللقاحات المضادة لفيروس ”كورونا“ الآمال في التخلص من الوباء، فإن الحقيقة تشير إلى أن المرض سيبقى، في ظل سهولة انتقاله، والسلالات الجديدة التي ظهرت، وحدود برنامج التطعيم، وهي عوامل تشير إلى أن ”كوفيد 19“ سيبقى سنوات.

2021-02-22-60

وأضافت: ”أوفت لقاحات فيروس كورونا بوعدها في كبح جماح الوباء، ولكن الحكومات والأنشطة التجارية الآن تقبل ما حذّر منه علماء الأوبئة طويلاً، بأن العوامل المسببة للمرض ستستمر لسنوات، أو حتى عقود، ما سيجعل المجتمع مضطراً للتعايش مع الوباء، مثلما فعل من قبل مع أمراض مستوطنة أخرى مثل الانفلونزا، والحصبة، وفيروس نقص المناعة البشرية، الإيدز“.

وتابعت: ”سهولة الانتقال التي ينتشر بسببها فيروس كورونا، وظهور سلالات جديدة، وعدم وصول اللقاحات إلى أجزاء واسعة من العالم، تعني أن كوفيد 19 يمكن أن يتحول من مرض وبائي إلى مرض مستوطن، ما يفرض ضرورة وجود تعديلات على السلوك الشخصي والمجتمعي، وفقاً لما قاله علماء الأوبئة“.

ونقلت عن توماس فرايدين، المدير السابق للمركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، قوله: ”علينا أن نصل إلى قبول أن حياتنا لن تعود إلى سابق عهدها، ولا أعتقد أن العالم قد امتص حقيقة أن ما يحدث الآن يمثل تغييرات على المدى البعيد“.

من جانبه، قال ”جي وون ليم“، المتحدث باسم شركة SD Biosensor إن الافتراض يقوم على أن الوباء سوف يستمر لسنوات، أو أنه سيكون أبدياً مثل الانفلونزا.

رعب روسي من زوجة نافالني

قالت صحيفة ”ذي تايمز“ البريطانية إنه مع وجود أليكسي نافالني في السجن، فإن آمال المعارضة تتصاعد بأن تتولى زوجته ”يوليا“ قيادة الحركة المناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في خطوة يمكن أن تكون سيناريو مشابها للأحداث في بيلاروسيا، وسوف تؤدي إلى إرباك الكرملين.

2021-02-22-61

وأضافت: ”خلال الشهر الماضي، خرجت يوليا مرتين إلى الشوارع برفقة عشرات الآلاف من الروس، للمطالبة بالإفراج عن زوجها، وتعرضت للاعتقال مرتين عبر شرطة مكافحة الشغب الروسية“.

ومضت تقول: ”مع وجود نافالني في السجن، والاتهامات التي يواجهها الحلفاء المعارضون الآخرون على خلفية المشاركة في التظاهرات، فإن المعارضة تحتاج إلى وجوه جديدة، للمضي قدماً في محاولة الإطاحة ببوتين، ضابط الـ“كي جي بي“ السابق الذي حكم روسيا أكثر من 21 عاماً. تسلطت الأضواء على ”يوليا“، السيدة الأولى للمعارضة“.

وتابعت: ”يلتزم حلفاء نافالني الصمت إزاء احتمال أن تكون يوليا زعيمة للمعارضة، ولكن السلطات الروسية تبدو مرعوبة من تلك الفرضية“.

وأردفت: ”في الوقت الذي لا يبدو فيه مستقبل ”يوليا“ السياسي واضحاً، فإن رسالتها بسيطة للغاية: ”أليكسي ليس خائفاً، وأنا لست خائفة وأدعوكم جميعاً ألا تكونوا خائفين أيضاً“، وذلك في تصريحات توجهت بها لأنصار المعارضة بعد القبض عليها الشهر الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك