نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري مدفيديف
نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري مدفيديفرويترز

مدفيديف لشولتس: "عليك الركوع يا صانع النقانق"

دعا نائب رئيس مجلس الأمن الروسي، ديمتري مدفيديف، الأحد، المستشار الألماني أولاف شولتس إلى الركوع على ركبتيه وطلب المغفرة من الأوكرانيين، بعد أن حكم عليهم بالإبادة، واصفا إياه بـ"صانع النقانق".

وكتب ميدفيديف في قناته على "تليغرام": "فجأة دخل الكبد الفاسد شولتس في المحادثة، وبدأ عاصفة ثلجية صريحة. حسنا كما يقولون باللغة التي نعرفها، خلط الأوراق. شولتس قال إن الرئيس الروسي يجب أن يعترف بأن أوكرانيا قوية ولا يمكن إخضاعها".

وأضاف ميدفيديف بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام الروسية: "اليوم أوكرانيا بكل بساطة أشبه بالدومينيو الذي تسيطر عليه بشكل مباشر الولايات المتحدة ودول الناتو. وعلى الرغم من أن احتواءها لا يخلو من صعوبات، إلا أنها يتم احتواؤها بالكامل من قبلهم. فهي رغم احتجاجات شعبها تتلقى جميع أنواع الأسلحة الأكثر فتكا".

أخبار ذات صلة
مدفيديف: الناتو يريد أوكرانيا تحت السيطرة الروسية

وتابع: "حتى بوريل الرجل الغريب ذو الوجه السيئ المتكتل، اعترف بأن الصراع في أوكرانيا كان يمكن أن ينتهي في غضون أسبوعين لو توقف نقل الأسلحة إلى كييف".

وتساءل ميدفيديف : "أين القوة إذن يا صانع النقانق (شولتس)؟ في فساد فاق الحدود؟ أم في السرقة الكاملة للمساعدات الغربية من قبل زمرة زيلينسكي؟ أم في شعب يموت نصفه، ويعيش نصفه الآخر في روسيا وأوروبا؟".

واختتم مدفيديف منشوره قائلا: "إنه لأمر مخزٍ.. يجب على الأحمق (شولتس) أن يركع على ركبتيه ويطلب المغفرة من الأوكرانيين. بسبب الكذب بشأن "التغلب" الحتمي (على روسيا)، ومن أجل الحكم عليهم بالإبادة، وفي الوقت نفسه التضحية برفاهية الألمان الموكلين إليه، ومن أجل إعادة إحياء النازية في شكل بانديرا، وعلى الرداءة التي لا توصف للإدارة، ولفقدان الثقة التاريخية في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، والتي يتقلب منها ويلي براندت وهيلموت شميدت في قبريهما عدة مرات".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com