أخبار

وزير الوحدة بكوريا الجنوبية يتنحى إثر تصاعد التوترات مع بيونغ يانغ
تاريخ النشر: 19 يونيو 2020 13:23 GMT
تاريخ التحديث: 19 يونيو 2020 15:15 GMT

وزير الوحدة بكوريا الجنوبية يتنحى إثر تصاعد التوترات مع بيونغ يانغ

قبل رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، اليوم الجمعة، استقالة الوزير المسؤول عن العلاقات مع كوريا الشمالية، إثر تصاعد التوترات مع بيونغ يانغ، بسبب أنشطة المنشقين في الجنوب وتعثر المسارات الدبلوماسية. وقدم وزير الوحدة الكوري الجنوبي

+A -A
المصدر: رويترز

قبِل رئيس كوريا الجنوبية، مون جيه-إن، اليوم الجمعة، استقالة الوزير المسؤول عن العلاقات مع كوريا الشمالية، إثر تصاعد التوترات مع بيونغ يانغ، بسبب أنشطة المنشقين في الجنوب، وتعثر المسارات الدبلوماسية.

وقدم وزير الوحدة الكوري الجنوبي، كيم يون-تشول، الذي يشرف على التواصل مع كوريا الشمالية، استقالته يوم الأربعاء الماضي، متحملًا مسؤولية تدهور العلاقات.

وقال كيم في خطاب وداع لموظفي الوزارة: ”هناك الكثير من الجروح في جسد العلاقات بين الكوريتين، ومن الصعب مداواتها، إذا أضيف إليها جرح جديد“، مضيفًا أنه يجب نزع فتيل التوترات الحالية.

وأظهر استطلاع للرأي، أجرته شركة ”أبحاب جالوب“ كوريا، اليوم الجمعة، أن معدل القبول للرئيس، الذي انتعش بعد تصدي حكومته لفيروس كورونا المستجد، تراجع إلى 55%، وهو أدنى مستوى في حوالي 3 أشهر، بفعل المخاوف المتعلقة بكوريا الشمالية.

ورفضت كوريا الشمالية، دعوات سول للتواصل معها، بعد أن توقفت جهود استئناف المشاريع الاقتصادية بين الكوريتين، بسبب العقوبات الدولية التي تهدف إلى كبح جماح برامج بيونغ يانغ، النووية والصاروخية.

كما أثارت كوريا الشمالية، خلافات بشأن المنشقين في الجنوب، الذين يرسلون منشورات دعائية إلى أراضيها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك