أخبار

الصين تسعى لملاحقة الإرهاب خارج حدودها
تاريخ النشر: 27 فبراير 2015 13:41 GMT
تاريخ التحديث: 27 فبراير 2015 13:45 GMT

الصين تسعى لملاحقة الإرهاب خارج حدودها

نادرا ما تكون الصين هدفا لأعمال إرهابية في الخارج لكن لها مصالح كبيرة في مجال الطاقة ومشروعات البناء والمناجم في مناطق غير مستقرة من العالم مثل الشرق الأوسط وأفريقيا.

+A -A

بكين ـ تقترب الصين من إقرار قانون يؤسس لإطار عمل قانوني لإرسال جنودها الى الخارج في مهام لمكافحة الإرهاب فيما تسعى بكين إلى حماية مصالحها التجارية والدبلوماسية المتنامية في العالم.

وقال خبراء إن المادة 76 من مشروع قانون مكافحة الإرهاب ستهدئ من مخاوف النخبة العسكرية بشأن عدم وجود آلية رسمية للقيام بهذه العمليات كما تمثل تحولا في فكر السياسة الخارجية والمبادئ العسكرية.

ويهدف مشروع القانون بشكل أساسي إلى محاربة الارهاب داخل الصين وأعلن عنه في نوفمبر/ تشرين الثاني. وأجرت لجنة برلمانية مراجعة ثانية لمشروع القانون ومن المرجح أن تقره في غضون الأسابيع أو الشهور المقبلة.

ونادرا ما تكون الصين هدفا لأعمال إرهابية في الخارج لكن لها مصالح كبيرة في مجال الطاقة ومشروعات البناء والمناجم في مناطق غير مستقرة من العالم مثل الشرق الأوسط وأفريقيا.

وسلطت الأضواء على المخاطر التي تتعرض لها هذه المشروعات عام 2011 عندما أجلت الحكومة آلاف العمال الصينيين من ليبيا أثناء الانتفاضة على معمر القذافي. وكانت بعض العمليات الصينية قد أثارت مشاعر عداء في بعض الدول لأسباب منها استخدام العمالة الصينية الوافدة واستغلال الموارد الطبيعية.

وستجيز المادة 76 للجيش وأفراد أمن الدولة والأمن العام شن عمليات لمكافحة الإرهاب في الخارج بموافقة ”الدولة المعنية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك