مذكرة اتهام بحق إسرائيلية بعد عامين من تعاونها مع حزب الله اللبناني

مذكرة اتهام بحق إسرائيلية بعد عامين...

المصدر: ربيع يحيى - إرم نيوز

قدمت النيابة الإسرائيلية العامة ”المنطقة المركزية“، اليوم الإثنين، مذكرة اتهام بحق مواطنة إسرائيلية (25 عاما) بتهمة الاتصال بعميل خارجي، وتسليم معلومات لجهات معادية بغية الإضرار بأمن البلاد، فضلا عن تقديم خدمات لمنظمة إرهابية، وذلك بعد شهور من التحقيقات بشأن صلاتها بمنظمة حزب الله اللبنانية.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية، الإثنين، أن الاتهامات تتعلق بالفترة بين عامي 2018 – 2019، خلال إقامة المتهمة في مدينة بئر السبع جنوبي البلاد، حيث بدأت منذ عامين التواصل مع شخص يدعى (علي) من جنوب لبنان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن تعارفا عبر ”الفايس بوك“.

وعقب فترة تعارف قصيرة بينهما، بدأ (علي) يطلب منها تنفيذ مهام مختلفة داخل إسرائيل لصالح منظمة حزب الله، من بينها وفقا لما أوردته صحيفة ”معاريف“ وغيرها من وسائل الإعلام العبرية، تصوير مناطق مختلفة.

ووفق مذكرة الاتهام، قامت المتهمة بتصوير العديد من المناطق وأرسلتها للشخص الوارد ذكره بالتحقيقات، ومن بين الصور على سبيل المثال، 12 صورة لآليات عسكرية بينما كانت تسير على الطريق (رقم 6)، وهو الطريق السريع الأطول في إسرائيل، حيث يمتد من جنوبها إلى شمالها، ويطلق عليه أيضا اسم ”طريق إسحاق رابين“.

وأرسلت المتهمة أيضا صورا لمنطقة السياج العازل عند ”رأس الناقورة“، أقصى جنوب السهل الساحلي عند حدود جنوب لبنان مع شمال إسرائيل، وصور تخص ”الحدائق البهائية“ الممتدة من مدرجات جبال الكرمل إلى ساحل البحر المتوسط في مدينة حيفا شمالا، وصور لنقاط مراقبة عسكرية، وكذلك صور لميناء حيفا، وآليات عسكرية في منطقة الخليل، وصور لقاعدة ”حتساريم“، ومتحف سلاح الجو هناك.

ووفق ما ورد في لائحة الاتهامات، أرسل (علي) للمتهمة خارطة لمدينة بئر السبع بصحراء النقب، وبعدها بأسبوعين، طلب منها تصوير مناطق محددة تم تحديدها على الخارطة، كما طلب منها تصوير المنطقة التي تقطنها من شرفتها.

وخلال التواصل بينهما، أبلغ (علي) الفتاة الإسرائيلية أنه لاحظ في احدى الصور التي أرسلتها لافتة تشير إلى وجود منظومة القبة الحديدية بالمنطقة، ثم طلب منها التأكيد على ذلك من خلال تصوير الموقع ميدانيا. وتوجهت بالفعل إلى الموقع وقامت بتصوير منظومة القبة الحديدية المنصوبة هناك، وكذلك قاعدة عسكرية جنوبي البلاد.

وشملت المذكرة اتهامات أخرى تعود للعام الماضي، حيث ذكرت النيابة أن الشخص الذي يقطن جنوب لبنان قام بإضافة المواطنة الإسرائيلية إلى مجموعة ”واتس آب“ تحمل إسم ”اعرف عدوك“، وهنا تواصلت مع أحد مديري المجموعة، والذي طلب منها ترجمة كتابات من العبرية إلى العربية.

وذكرت مصادر على صلة بالقضية، أن الحديث يجري عن اتهامات خطيرة ومتنوعة، وأن النيابة كان لديها المبرر والقناعة بأن الخطوات التي أقدمت عليها المتهمة، تحمل نوايا لتهديد الأمن العام، وأن ”جميع ما قامت به المتهمة ينبع من تعاطفها مع منظمة إرهابية معروفة بعنفها ووحشيتها“، على حد قول المصادر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com