أخبار

ألمانيا وفرنسا تدعوان لوقف إطلاق النار بأوكرانيا
تاريخ النشر: 20 فبراير 2015 18:57 GMT
تاريخ التحديث: 20 فبراير 2015 19:01 GMT

ألمانيا وفرنسا تدعوان لوقف إطلاق النار بأوكرانيا

المستشارة الألمانية تقول خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي في باريس إن الاتحاد الأوروبي قد يثير مسألة العقوبات.

+A -A

باريس- قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الجمعة إن فرض عقوبات جديدة على روسيا خيار مطروح إذا انتهك اتفاق السلام لإنهاء الصراع في شرق أوكرانيا لكن العقوبات ليست هدفا.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في باريس إن الاتحاد الأوروبي ”قد يثير مسألة العقوبات“.

وأضافت أن تنفيذ اتفاق السلام صعب لكن الأطراف المعنية يجب أن تمضي قدما في ذلك.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند إن بلاده وألمانيا مقتنعتان أكثر من أي وقت مضى بأن اتفاقات مينسك التي تستهدف إيجاد حل للأزمة المستمرة في أوكرانيا يجب أن تطبق بالكامل وأن يكون هناك التزام كامل بوقف إطلاق النار.

وقال أولوند: ”أنا والمستشارة لم نتوقف عن تبادل الرأي في أي وقت منذ اتفاقات مينسك (الموقعة في أيلول/ سبتمبر أيلول 2014).. ونحن أكثر اقتناعا من أي وقت مضى بأنه لا بد من تطبيقها – كل الاتفاقات ولا شيء غير الاتفاقات“.

وأضاف أن أي دولة لا تحترم اتفاقات مينسك ستفرض عليا عقوبات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك