منشق عن متمردي جنوب السودان يصل إلى جوبا – إرم نيوز‬‎

منشق عن متمردي جنوب السودان يصل إلى جوبا

منشق عن متمردي جنوب السودان يصل إلى جوبا

جوبا- وصل المتحدث باسم الجيش الشعبي المعارض في جنوب السودان، اللواء لول رواي كوانغ، إلى العاصمة جوبا، بعدما أعلن انشقاقه عن المتمردين، الأربعاء.

وقال رواي، في تصريحات للصحفيين،الخميس: ”عدت إلى جوبا عاصمة البلاد بحثا عن السلام، وأنا سعيد لعودتي بعد عامين، أنا هنا من أجل السلام، لقد أخذت الحرب منا وقتا طويلا“.

وأعلن كوانغ، الأربعاء، في مؤتمر صحفي بنيروبي، انشقاقه عن حركة التمرد التي يقودها ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان السابق، ليكون حركة جديدة بقيادته تحت مسمى ”حركة جنوب السودان للمقاومة“.

وقال كوانغ: ”أعلنا عن حركتنا الجديدة بعد أن شعرنا أن ريك مشار غير جاد في تحقيق السلام وإنهاء معاناة شعب جنوب السودان“.

وأضاف: ”سنحدث تأثيرا على أرض الواقع لأن مناطق تواجد قواته في ولاية جونقلي شرق جنوب السودان لم يسبق أن سيطرت عليها القوات الحكومية طوال فترة الحرب التي استمرت لعام وأكثر“.

ورفض الإفصاح عن أعداد الجنود الذين انشقوا معه، قائلا للصحفيين: ”سأعطيكم التفاصيل لاحقا“.

وقال: ”بالنسبة للانتهاكات التي وقعت نرى أنه يجب أن تتم محاسبة الذين قاموا بارتكاب جرائم الحرب خلال الفترة السابقة“.

وشدد رواي على أن حركته ليست جزءا من حكومة جوبا، وقال ”إنما هي حركة مستقلة ستبحث مع الحكومة سبل التوصل إلى سلام“.

وكان اللواء كوانغ قد أعلن، الأربعاء، بالعاصمة الكينية نيروبي عن تكوين حركة جديدة بقيادته تحت مسمى (حركة وجيش جنوب السودان للمقاومة)، في الوقت الذي اتهم فيه اللواء المنشق ، الطرفين، الحكومة والمتمردين، بعدم الجدية في التوقيع على اتفاقية السلام وعدم احترام اتفاق وقف إطلاق النار.

وأكد أن حركته ملتزمة بوقف اطلاق النار مع الحكومة وأن قواته ستدافع عن نفسها فقط إذا تم الهجوم عليها.

وقال رواي إن حركته ”تهدف إلى خوض حوار منفصل مع الحكومة برؤية تستند على مطلب تأسيس ولاية بمنطقة أكوبو الكبرى“.

وأضاف أن ”القيادة الانتقالية لحركة جنوب السودان للمقاومة تدعو كافة أبناء وبنات منطقة اكوبو الكبرى – شرقي جونقلي الواقعة شرقي جنوب السودان- للوقوف خلف مطالب تأسيس ولاية في المنطقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com