قانونيان أمريكيان لا يستبعدان الإعدام أو المؤبد لمجرم ”تشابل هيل“ – إرم نيوز‬‎

قانونيان أمريكيان لا يستبعدان الإعدام أو المؤبد لمجرم ”تشابل هيل“

قانونيان أمريكيان لا يستبعدان الإعدام أو المؤبد لمجرم ”تشابل هيل“

واشنطن – لم يستبعد خبيران قانونيان أمريكيان أن يتم الحكم على كريغ هيكس، المتهم بقتل 3 من الطلاب الأمريكيين المسلمين في نورث كارولينا بالإعدام أو السجن مدى الحياة دون إفراج مشروط، إذا تم إثبات شروط ”سبق الإصرار والترصد“ في تنفيذه للجريمة التي أثارت جدلاً في الأوساط الدولية، عقب اتهامات مستمرة للمسلمين بالتواطؤ في تنفيذ عمليات إرهابية.

وقال محامي الحقوق المدنية المتخصص في قضايا التمييز العنصري والحقوق والحريات في مدينة دورهام بولاية نورث كارولينا، ستيوارت فيشر، ”أعتقد أن التحقيق في الحادث على أساس أنه جريمة كراهية مناسب جداً“.

إلا أن فيشر أشار إلى صعوبة إثبات الحادث كجريمة كراهية وفقاً للقانون قائلاً ”أنه أمر صعب الإثبات لأنك يجب أن تعرض دوافع شخص ما، ومن الصعب دائماً أن تعرف ما يدور في رأس أحدهم، لكن في جريمة قتل من الدرجة الأولى (سبق الإصرار والترصد) تتطلب إثبات التعمد (النية المسبقة)، وإذا ما كان الادعاء العام سيطالب بحكم الإعدام فإن هذا سيتطلب إثبات عوامل مشدِدة تتفوق على عوامل التخفيف“.

وبحسب القانون الأمريكي فإن العوامل المشددة هي الوقائع والظروف التي تزيد من شدة أو ذنب أي عمل إجرامي، وتشمل معاودة ارتكاب جريمة معينة بعد تلقي العقاب عن ارتكابها في المرة الأولى، وعدم الندم، وكمية الضرر الذي أوقعته الجريمة بالضحية، أو ارتكاب الجريمة أمام طفل، وغيرها من الحالات، وتختلف نظرة المحكمة إلى العوامل المشدِدة بحسب نوع الجريمة، وفقا لموقع معهد المعلومات القانونية الإلكتروني لكلية القانون في جامعة كورنيل.

فيشر قال إن ”واقعة أن استهداف الضحايا تم بسبب دينهم أو أصولهم القومية أو عرقهم يمكن أن يكون أحد تلك العوامل المشدِدة“، مشيراً إلى أن التهديد المسبق للضحايا من قبل القاتل موجود.

وأضاف ”أعتقد أنه سيكون هنالك ما يكفي من الأدلة على وجود سبق الإصرار اللازم لمحاكمة المتهم بجريمة قتل من الدرجة الأولى“، إلا أن المحامي الحاصل على شهادته للدكتوراه من ذات الجامعة التي كان يرتادها الضحايا الثلاث، لم يستبعد أن يحاول محامي الدفاع استخدام حجة ”الخلل العقلي“ في سبيل تخفيف العقوبة عن موكله.

وقال فيشر، وهو محامي ناشط في قضايا الحريات المدنية، إن ”الأخذ بحجة الاختلال العقلي ليس قضية شائعة في محاكم الولاية التي وقعت فيها الجريمة في نورث كارولينا، حيث نتبع ما يعرف بقاعدة مكنوتون والتي هي قاعدة قديمة من القانون الإنجليزي العام تنص على أنه لكي تثبت أن المتهم غير مذنب بسبب حالته العقلية، فأنت بحاجة لأن تُثبت أن مرتكب الجريمة كان غير قادر على التفريق بين ما هو صحيح وخطأ وقت ارتكاب الجريمة، وهذا أمر يصعب إثباته“.

وتابع قائلا “ قليلة جداً هي القضايا التي استطاعت الإفلات باستخدام حجة الاختلال العقلي الدفاع وأقرت من قبل هيئة المحلفين في نورث كارولينا“.

لكن فيشر، الذي يقطن في ولاية نورث كارولينا، قال إن ”مطالبة المدعي العام في مقاطعة اورنج التي تتبع لها مدينة تشابل هيل (حيث قتل الشبان الثلاثة) بالإعدام بحق المتهم هو موضوع مستبعد، حيث لم تنته محاكمة بحكم الإعدام في مقاطعة اورنج لسنوات عديدة، لا استطيع تحديد كم سنة بالضبط ولكن بشكل عام فإن المدعي العام في مقاطعة اورنج لم يسع (من قبل) إلى عقوبة الإعدام“، لكنه عاد ليقول بأن المدع العام يمكن ”أن يأخذ برغبة عائلتي الضحايا في الحسبان“.

وأضافت مينز أنه ”إذا ما اطلعت على قوانين ولاية نورث كارولينا فستجد أن قانونها يعتبر جريمة الكراهية جنحة، لذا فإنه يجب (على المدعي العام) تقديم أدلة تبين أن أفعاله (المتهم) مدفوعة بهذه (الكراهية)“، مشددة على أن ما يجب على الادعاء العام القيام به هو ”إيجاد ما يثبت أن المتهم ارتكب هذه الجريمة بالتحديد على أساس أنهما كانا مستهدفين بسبب دينهما او عرقهما“.

وترى المحامية الأمريكية أن ”هيكس يواجه عقوبة تتراوح بين الحكم بالإعدام والسجن مدى الحياة دون إفراج مشروط إذا ما تم اثبات تورطه بجريمة قتل من الدرجة الأولى“.

وكان 3 أمريكيين مسلمين قتلوا مساء الثلاثاء الماضي عندما فتح الأمريكي كريغ ستيفن هيكس عليهم النار، الذي اعترف لاحقا بجريمته، في مجمع سكني بالقرب من جامعة نورث كارولينا في مدينة تشابل هيل.

والضحايا الثلاثة، هم زوجان مرتبطان حديثاً ويدعيان ضياء شادي (طبيب سوري – 26 عاما) وزوجته يسر محمد أبو صالحة (21 عاما)، وأختها رزان (19 عاما) وهما فلسطينيتان تحملان الجنسية الأردنية.

وأمس الثلاثاء، وجهت هيئة محلفي مقاطعة دورهام“ في ولاية نورث كارولينا، 3 تهم بالقتل من الدرجة الأولى، وتهمة استخدام السلاح في منطقة سكنية، لللمتهم كريغ ستيفن هيكس“، ومن المتوقع أن يمثل هيكس أمام المحكمة، في الأسبوع الأول من مارس/ آذار المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com