تحذيرات من وصول داعش إلى أوروبا

تحذيرات من وصول داعش إلى أوروبا

المصدر: إرم- طرابلس

حذرت تقارير صحافية بريطانية من وصول تنظيم داعش إلى أوروبا، وذلك بعد إقدامه على إعدام 21 قبطيا مصريا على شاطئ البحر الأبيض المتوسط في ليبيا.

وقبل أيام من نشر التنظيم لفيديو قطع رؤوس المصريين، قال رئيس الوزراء الليبي السابق، علي زيدان، إن ”الجماعة (داعش) ستصل قريباً إلى البحر الأبيض المتوسط وأوروبا إذا لم يتم استعادة النظام في البلاد“، مشيرا إلى أن ”الحكومة الليبية الهشة، وسهولة الوصول إلى الأسلحة خلال سقوط العقيد القذافي، يجعلها أكثر عرضة لأنشطة الجهاديين“.

وأضاف زيدان في حديث لصحيفة ”التايمز“ البريطانية، أن ”داعش ينمو. إنهم في كل مكان. في ليبيا، لا يزال الوضع تحت السيطرة، أما إذا تركنا الأمر لشهر أو شهرين، لا أعتقد أنه يمكننا السيطرة عليه. ستكون حربا كبيرة في البلاد، وستصل كذلك إلى أوروبا“.

من جانبها، قالت مجلة ”نيوزويك“ الأمريكية، في عددها الأخير، إن ”داعش بإنشائه خلافته المزعومة في العراق وسوريا، أخذ يفرخ عددا من التنظيمات الجهادية الأصولية خارج مناطق سيطرته، مستعرضا قوة التنظيم الإرهابي عبر الشرق الأوسط وما وراءه“.

وأشارت المجلة إلى أن ”تنظيمات متفرعة عن داعش برزت في شمال إفريقيا وجنوب آسيا، حيث ظهر (جنود الخلافة) في الجزائر، و(أبناء نداء التوحيد والجهاد) في الأردن، و(أبو سياف) في الفلبين، وتعهدوا جميعا بالولاء لتنظيم داعش الإرهابي، في حين جرى إحباط خلايا لداعش في بلجيكا والمغرب، وفي الضفة الغربية المحتلة“.

كما أشيع، بحسب ”نيوزويك“، أن شبكة تابعة لداعش أخذت تتشكل تحت اسم ”الدولة الإسلامية في غزة“ داخل القطاع المحاصر، وبدأ عناصرها في تشجيع الراديكاليين الفلسطينيين على الالتحاق بصفوف داعش في العراق وسوريا، رغم أن حركة حماس تنفي وجود أي أثر لداعش داخل غزة.

وأضافت المجلة أنه ”في الأسبوع الماضي، أدلى الليفتينانت جنرال فانسانت ستيوارت، مدير لجنة الاستخبارات الدفاعية، بشهادته أمام لجنة القوات العسكرية في مجلس النواب الأمريكي، وحذر من تنامي بصمة التنظيم الإرهابي في عدد من المناطق التي تعاني من فراغ في السلطة في شمال إفريقيا“.

وأشارت إلى أنه ”من أجل الانضمام إلى داعش، ينشق عدد من المقاتلين عن منظمات منافسة، مثل القاعدة وطالبان باكستان، وأبدى تنظيم القاعدة قلقه من توسع نفوذ داعش عبر الشرق الأوسط، حتى أن زعيمه أيمن الظواهري أنشأ فرعاً جديداً في شبه القارة الهندية، مستهدفاً قرابة 500 مليون مسلم يقيمون في باكستان والهند وبنغلاديش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة