أردوغان يقول إنه طلب من بوتين أن ”يبتعد عن طريق تركيا“ في سوريا – إرم نيوز‬‎

أردوغان يقول إنه طلب من بوتين أن ”يبتعد عن طريق تركيا“ في سوريا

أردوغان يقول إنه طلب من بوتين أن ”يبتعد عن طريق تركيا“ في سوريا

المصدر: رويترز

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، إنه طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تتنحى روسيا جانبًا في سوريا وتترك لتركيا التعامل مع قوات الحكومة السورية بمفردها وذلك بعد مقتل 34 جنديًا تركيا، الأسبوع الماضي.

وبدعم من سلاح الجو الروسي، بدأت القوات السورية هجومًا كبيرًا لاستعادة محافظة إدلب التي تقع شمال غرب البلاد، وتعد آخر منطقة متبقية في أيدي مقاتلي المعارضة المدعومين من أنقرة.

ومع إخفاق الدبلوماسية التي ترعاها موسكو وأنقرة في سبيل خفض التوتر، اقتربت تركيا من مواجهة مع روسيا في ساحة المعركة أكثر من أي وقت مضى.

وقال أردوغان في إسطنبول إنه طلب من بوتين خلال اتصال هاتفي التنحي جانبًا وترك أنقرة ”تفعل ما هو ضروري“ مع الحكومة السورية بمفردها.

وأضاف:“تركيا لا تنوي مغادرة سوريا في الوقت الحالي.. لم نذهب إلى هناك لأننا تلقينا دعوة من (الرئيس السوري بشار الأسد). ذهبنا إلى هناك لأننا تلقينا دعوة من شعب سوريا، ولا ننوي المغادرة قبل أن يقول شعب سوريا: حسنًا.. تم ذلك“.

ومع تصاعد التوتر، أجرت روسيا وتركيا 3 جولات من المحادثات لم تتوصل أول جولتين منها إلى وقف لإطلاق النار.

وقالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، إن الجانبين اتفقا خلال محادثات الأيام الماضية على خفض التوتر على الأرض في إدلب مع استمرار الأعمال العسكرية هناك.

وبعد مقتل جنودها في ضربة جوية نفذتها القوات السورية، الخميس، قالت تركيا إنها ستسمح للمهاجرين الذين تستضيفهم بالعبور بكل حرية إلى أوروبا.

وقال أردوغان في إسطنبول، اليوم السبت، إن 18 ألف مهاجر عبروا الحدود دون أن يقدم دليلًا على الفور، مضيفًا أن العدد قد يرتفع إلى ما يتراوح بين 25 ألفًا و30 ألفًا اليوم.

وأضاف:“لن نغلق هذه الأبواب خلال الفترة المقبلة وسيستمر هذا. لماذا؟ على الاتحاد الأوروبي الوفاء بوعوده، وليس علينا الاعتناء بكل هؤلاء المهاجرين، وإطعامهم“.

واشتكى أردوغان من أن الأموال التي ينقلها الاتحاد الأوروبي إلى تركيا لدعم اللاجئين تصل ببطء، وقال إنه طلب من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إرسال الأموال إلى الحكومة التركية مباشرة.

وأُغلقت حدود تركيا مع أوروبا بموجب اتفاق بين أنقرة والاتحاد الأوروبي أدى إلى وقف أزمة المهاجرين التي وقعت عامي 2015 و2016 عندما عبر أكثر من مليون شخص الحدود إلى أوروبا سيرًا على الأقدام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com