كيف واجهت الملكة قرار هاري وميغان بتخليهما عن أدوارهما الملكية؟ – إرم نيوز‬‎

كيف واجهت الملكة قرار هاري وميغان بتخليهما عن أدوارهما الملكية؟

كيف واجهت الملكة قرار هاري وميغان بتخليهما عن أدوارهما الملكية؟

المصدر: إيناس السيد - إرم نيوز

أثار قرار تخلي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل عن أدوارهما الملكية، غضب الملكة، وخاصة أنهما لم يتشاورا معها قبل إصدار البيان الصادم الذي صدر يوم الأربعاء.

وفقا لمصادر القصر العليا، لم يتم إبلاغ الملكة بقرار هاري وميغان بتخليهما عن أدوارهما الملكية وترك المملكة المتحدة. وعلمت الملكة والأمير تشارلز والأمير وليام بالبيان عندما نشر على وسائل التواصل الاجتماعي وعبر الأخبار التلفزيونية.

وتسببت هذه الخطوة في حدوث خلاف كبير داخل الأسرة، حيث اعترف المساعدون بأنهم صدموا بسبب البيان، وأن هناك ”شعورا كبيرا بخيبة الأمل“ بسبب قرار عائلة ساسكيس بنشر الخطط على الملأ، وفقا لمجلة ”فانتي فير“ الأمريكية.

وقال مصدر ملكي رفيع للمجلة: ”كانت هناك محادثات خلال عطلة عيد الميلاد بين الزوجين والعائلة عبر الهاتف لأنهما كانا في الخارج، لكنهم كانوا في مرحلة مبكرة من المحادثات، ولم يتم الاتفاق على شيء“.

وأضاف أن ما يقترحه هاري وميغان معقد للغاية وهو ليس مجرد شيء يمكن أن يحدث بين عشية وضحاها“.

وقال الزوجان في بيانهما المشترك إنهما يريدان القيام ”بدور جديد تقدمي“ لأنفسهما داخل العائلة المالكة، لكن بيانا رسميا آخر أصدره قصر باكنغهام كشف أن ”النهج المختلف“ لم يتم توقيعه بعد، وجاء في البيان، الذي يشير بقوة إلى الشعور بالخيانة، أن المناقشات مع دوق ودوقة ساسكس في مرحلة مبكرة.. مع تفهم رغبتهما في اتباع نهج مختلف، ولكن هذه قضايا معقدة ستستغرق وقتا للعمل.

وأخبرت المصادر الملكية بأن الملكة لم ترَ هاري منذ عودته هو وميغان من كندا خلال عطلة نهاية الأسبوع، ويقال إنها تعرضت للدمار بسبب قرار هاري، الذي سيضع حتما المزيد من الضغوط على علاقتهما الصعبة بالفعل.

وأضاف: ”لقد كانت الأمور صعبة للغاية منذ حفل الزفاف، لقد تأذت الملكة إلى حد ما بسبب بعض تصرفات هاري وخاصة في وقت الزفاف، تشعر أنها بذلت كل ما في وسعها لتمهيد الطريق أمامهما، لكن هذا قد يكون القشة الأخيرة“.

وقال مساعدو القصر أيضا إن كبار أفراد العائلة المالكة شعروا ”بالأذى“ والنكبة بقرار الزوجين إعلان الخبر دون التشاور معهم بشكل صحيح.

وكان الزوجان قد قالا إنهما سيحتفظان بقاعدتهما في المملكة المتحدة في Frogmore Cottage في وندسور، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يعيشا في كندا لبقية العام، حيث يمكنهما التركيز على عملهما داخل الكومنولث، وسوف يحتفظان أيضا بحماية ضباط الحماية الممولين من دافعي الضرائب مقابل القيام بواجبات ملكية نيابة عن الملكة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com