ضغوط على المحققين الأمريكيين لتقديم إجابات بشأن دافع هجوم الشمراني – إرم نيوز‬‎

ضغوط على المحققين الأمريكيين لتقديم إجابات بشأن دافع هجوم الشمراني

ضغوط على المحققين الأمريكيين لتقديم إجابات بشأن دافع هجوم الشمراني

المصدر: رويترز

يواجه محققون أمريكيون، اليوم الإثنين، ضغوطًا متنامية للخروج بإجابات بشأن الدافع الذي كان وراء إطلاق ملازم في سلاح الجو السعودي النار في قاعدة بحرية في بنساكولا بولاية فلوريدا، ليقتل 3 أشخاص ويصيب 8.

وقال حاكم فلوريدا رون ديسانتس في مؤتمر صحفي، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، إنه على ثقة أن ما قام به المسلح هو هجوم إرهابي، وتساءل إن كان من الممكن منع وقوعه من خلال تدقيق أفضل في خلفيات العسكريين الأجانب الذين يأتون لتلقي تدريب في الولايات المتحدة.

وأضاف: ”يوجد كثير من الإحباط داخل ولايتنا بشأن هذا.. لديكم عسكريون أجانب يأتون إلى قاعدتنا. لا ينبغي أن يقوموا بذلك إذا كانوا يكرهون بلدنا“.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي)، إن المحققين يعتقدون أن الملازم محمد سعيد الشمراني تصرف بمفرده عندما فتح النار داخل قاعة دراسية بالقاعدة، في وقت مبكر من صباح الجمعة.

وقال المكتب، إنه لا يستبعد وصف واقعة العنف تلك بالإرهاب، لكنه لا يزال لديه الكثير من الأشخاص لاستجوابهم، اليوم الإثنين، ولا يزال يجمع الأدلة في موقع الجريمة.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، أنها أطّلعت على شكوى رسمية تقدم بها الشمراني، في أبريل/نيسان، بحق أحد المدربين في القاعدة؛ بسبب ما قال عن توجيهه تعليقات مهينة له عن مظهره، لكن الصحيفة أضافت أن لا علاقة فيما يبدو بين تلك الواقعة وإطلاق النار.

وأكد مكتب التحقيقات الاتحادي، أمس الأحد، أن مطلق النار استخدم في الهجوم مسدس جلوك عيار 9 مليمترات، اشتراه بشكل قانوني في فلوريدا.

وقال ديسانتس، إن تمكنه من شراء السلاح جاء بسبب ”ثغرة في القوانين الاتحادية“ المتعلقة بحيازة الأسلحة، والتي تسمح للأجنبي الذي يزور أمريكا ويحمل تأشيرة، بخلاف تأشيرة المهاجر، بأن يشتري مسدسًا إذا توفرت شروط محددة، منها حيازته لرخصة صيد.

وقال ديسانتس للصحفيين: ”أنا مؤيد قوي للتعديل الثاني، لكنه مخصص لاحتفاظ وحمل الأمريكيين السلاح وليس الأجانب“.

وكان الشمراني في القاعدة ضمن برنامج تدريبي بسلاح البحرية الأمريكي؛ يهدف لتعزيز العلاقات مع الحلفاء الأجانب. وقالت السلطات إنه بدأ التدريب في الولايات المتحدة في عام 2017، ويتواجد في منطقة بنساكولا منذ 18 شهرًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com