ممثلو أوروبا في مجلس الأمن يدينون تجربة بيونغ يانغ الصاروخية‎ – إرم نيوز‬‎

ممثلو أوروبا في مجلس الأمن يدينون تجربة بيونغ يانغ الصاروخية‎

ممثلو أوروبا في مجلس الأمن يدينون تجربة بيونغ يانغ الصاروخية‎

المصدر: الأناضول

أدانت 6 دول أوروبية في مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، التجربة الصاروخية التي نفذتها كوريا الشمالية الأسبوع الماضي.

وبحسب ما أعلنته السفيرة البولندية الدائمة لدى الأمم المتحدة ”جوانا روبيكا“، عقب جلسة مشاورات مغلقة للمجلس، فإن تلك الدول هي بلجيكا وإستونيا وفرنسا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة.

وأضافت ”روبيكا“ أن الدول الست تعرب عن ”القلق العميق إزاء استمرار اختبار الصواريخ الباليستية من قبل جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، بما في ذلك تجربة إطلاق الصواريخ التي جرت في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي“.

وأعلنت كوريا الجنوبية، الأسبوع الماضي، قيام جارتها الشمالية بتجربة صاروخية جديدة في بحر اليابان.

ونقلت وكالة أنباء كوريا الجنوبية الرسمية ”يونهاب“، آنذاك، عن بيان لرئاسة الأركان، أن صاروخين أطلقا من ولاية هام غيونغ الجنوبية، شرقي كوريا الشمالية، باتجاه بحر اليابان.

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت في 31 أكتوبر/تشرين الأول الماضي صاروخين من سواحلها، باتجاه بحر اليابان.

وأضافت السفيرة البولندية وهي محاطة بسفراء الدول الخمس إضافة إلى إستوينا التي ستنضم رسميًا إلى عضوية المجلس ”غير الدائمة“ اعتبارًا من يناير/كانون الثاني المقبل: ”أجرت كوريا الديمقراطية 13 عملية إطلاق صواريخ باليستية منذ شهر مايو /أيار، واستمرت كذلك في تشغيل برنامجها النووي“.

وتابعت: ”نحن ندين هذه الأعمال الاستفزازية ونعتبرها تقويضًا للأمن والاستقرار الإقليميين، وكذلك السلام والأمن الدوليين، وتشكل انتهاكًا واضحًا لقرارات مجلس الأمن التي اعتمدت بالإجماع ”.

وتخضع كوريا الشمالية، بسبب برنامجيها النووي والصاروخي، لسلسلة من العقوبات الاقتصادية والتجارية والعسكرية، بموجب حزمة قرارات اتخذها مجلس الأمن الدولي منذ 2006.

وشددت السفيرة البولندية في تصريحاتها على إدانة الدول الخمس إضافة إلى إستونيا ”للتهديدات الأخيرة التي وجهتها كوريا الديمقراطية إلى الشركاء في المنطقة وخارجها“.

ونهاية الشهر الماضي، رفضت كوريا الشمالية وصف رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لأحدث اختبار أجرته لـ ”قاذفة الصواريخ العملاقة متعددة الفوهات“ بأنه اختبار لصاروخ باليستي.

وبحسب تقرير نشرته وكالة أنباء ”كيودو“ اليابانية، نقلًا عن وكالة الأنباء المركزية الكورية، قال مسؤول دائرة الشؤون اليابانية بوزارة الخارجية الكورية الشمالية: “ قد يرى آبي صاروخًا باليستيًا حقيقيًا في المستقبل القريب“.

وقالت ”روبيكا“: إن الدول الست لا تزال تحث كوريا الشمالية على الانخراط بحسن نية في مفاوضات مجدية مع الولايات المتحدة؛ بهدف نزع السلاح النووي، واتخاذ خطوات ملموسة للتخلي عن جميع برامج أسلحة الدمار الشامل والقذائف التسيارية بطريقة كاملة ويمكن التحقق منها .

وتقول بيونغ يانغ إن قرارات الأمم المتحدة التي تحظر عليها استخدام تكنولوجيا الصواريخ الباليستية تنتهك حقها في الدفاع عن النفس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com