العراق: أكثر من 47 ألفا نزحوا إلى تركيا

العراق: أكثر من 47 ألفا نزحوا إلى تركيا

بغداد، نينوى- أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، الإثنين، أن أكثر من 47 ألف من مواطنيها نزحوا إلى تركيا، هربا من بطش تنظيم ”داعش“، وأعمال العنف والمعارك الدائرة في مناطق واسعة من البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان، أن معظم النازحين من الإيزيديين والتركمان، مشيرة إلى أنها استقت أرقامها من دائرة الهجرة والإقامة التركية بالتعاون مع السفارة العراقية في أنقرة.

ولم يصدر تأكيد رسمي من السلطات التركية لبيان الوزارة العراقية.

ونقل بيان الوزارة عن أحمد رحيم، الذي ترأس وفدا زار تركيا لمتابعة أوضاع النازحين العراقيين وتشخيص احتياجاتهم، قوله إن ”47400 عراقيا مسجلين لدى السطات التركية كنازحين أغلبهم من الإيزيديين والتركمان“، مشيرا إلى أن النازحين منتشرين في 62 محافظة من أصل 81 محافظة تركية.

وفي وقت سابق الاثنين، قال رئيس وكالة الكوارث والطوارئ التركية (أفاد)، ”فؤاد أقتاي“، إن تركيا تعمل على تلبية احتياجات الإيزيديين الذين اضطروا للهرب من قضاء سنجار، التابع لمحافظة نينوى (شمال)، بعد سيطرة تنظيم داعش على المنطقة.

ولفت ”أقتاي“ إلى أنه لا توجد دولة أخرى غير تركيا تقدم كميات كبيرة من المساعدات وبشكل منتظم للإيزيديين.

من جانبه أشار النائب عن المكون الشبكي في مجلس محافظة نينوى، غزوان حامد الداؤودي، إلى أن العشرات من الأسر الشبكية بدأت بمغادرة مناطق نزوحها في جنوبي العراق والعودة إلى مناطق متاخمة لمناطقهم الأصلية قرب الموصل بشمال العراق.

وقال الداؤودي إن ”العشرات من العوائل الشبكية بدأت تتوافد وتصل إلى إقليم كردستان (شمال العراق) تاركة مناطق نزوحها في المحافظات الوسطى والجنوبية من العراق“.

وتقول إحصائيات غير رسمية إن عدد الشبك في العراق، يبلغ نحو 350 ألف شخص، من المذهبين السني والشيعي ويقطن غالبيتهم في المناطق الشمالية والشرقية من الموصل.

ويعتقد باحثون أن الشبك إحدى الطوائف الكردية، فيما يراهم البعض خليطا من عشائر كردية في الغالب، مع أقلية من عشائر فارسية وتركية.

وأعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية في آخر إحصائية أصدرتها نهاية الشهر الماضي، عن وجود 510 ألاف أسرة نازحة أي ما يصل إلى أكثر من 2.5 مليون نازح، يتواجدون حاليا في محافظات إقليم كردستان (شمال) ووسط وشمال البلاد، بعد نزوحهم من محافظات الأنبار (غرب)، وصلاح الدين ونينوى (شمال)، وديالى (شرق) بعد سيطرة تنظيم ”داعش“ على مناطق واسعة في المحافظات الأربع.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم ”داعش“ على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها ”دولة الخلافة“.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها ”داعش“، بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم منذ أكثر من 4 أشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com