السعودية تدين هجمات كوبنهاجن ونورث كارولاينا

السعودية تدين هجمات كوبنهاجن ونورث كارولاينا

دبي – أدانت المملكة العربية السعودية اليوم الأحد، هجوما داميا في الدنمارك يتشابه مع هجمات إطلاق الرصاص التي نفذها إسلاميون في باريس كما استنكرت قتل ثلاثة مسلمين في ولاية نورث كارولاينا الأمريكية.

وقتل مدنيان في هجمات في كوبنهاجن، السبت، وأصيب خمسة من الشرطة. وقتلت الشرطة الدنماركية اليوم الأحد، رجلا تعتقد أنه مسؤول عن الهجومين اللذين استهدفا اجتماعا للترويج لحرية التعبير ومعبدا يهوديا.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول قوله إن المملكة ”تابعت بأسى شديد الأحداث الإرهابية والإجرامية البشعة“ في العاصمة الدنماركية كوبنهاجن ونورث كارولاينا.

وقتل ثلاثة شبان مسلمين بالرصاص في نورث كارولاينا الأسبوع الماضي.

والسعودية شريك رئيسي للولايات المتحدة في حملتها ضد تنظيم ”الدولة الاسلامية في سوريا والعراق“.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن المملكة ”إذ تؤكد على موقفها الداعي إلى ضرورة احترام الأديان والمعتقدات الإنسانية وعدم المساس بالرموز الدينية وعدم التحريض ضد المسلمين فإنها تشدد في الوقت ذاته على رفضها لكافة الأعمال الإرهابية والإجرامية البشعة بكل أشكالها وصورها وأيا كان مصدرها أو المعتقد الذي يقف خلفها“.

وأضافت ”كما تتقدم المملكة العربية السعودية بتعازيها لأسر ضحايا الإرهاب وذويهم وتتمنى للمصابين الشفاء العاجل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com