أوباما يبحث مع ميركل وبوروشينكو الأوضاع في أوكرانيا‎

أوباما يبحث مع ميركل وبوروشينكو الأوضاع في أوكرانيا‎

واشنطن- تناول الرئيس الأمريكي ”باراك أوباما“، في اتصالين هاتفيين مع المستشارة الألمانية ”أنجيلا ميركل“، والرئيس الأوكراني ”بيترو بوروشينكو“، الأوضاع في شرق أوكرانيا، واتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في مينسك الأسبوع الماضي، والذي يدخل الأحد حيز التنفيذ.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض، إن أوباما تناول في اتصاله الهاتفي مع ميركل، الاشتباكات المستمرة في شرق أوكرانيا، خاصة في بلدة ”ديبالتسيفو“، كما أكد كل من أوباما وميركل، على ضرورة أن تتحمل جميع الأطراف مسؤولياتها التي تنص عليها اتفاقية مينسك، التي تم التوصل إليها في سبتمبر الماضي، ووقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه الأسبوع الماضي.

كما أعرب أوباما عن شكره للمستشارة الألمانية، على جهودها المستمرة، من أجل وقف الاشتباكات شرقي أوكرانيا، بشكل يحافظ على وحدة واستقلال البلاد.

وفي لقائه الهاتفي مع الرئيس الأوكراني، قدم أوباما تعازيه لأرواح المواطنين الأوكرانيين الذين ذهبوا ضحية الاشتباكات، كما أعرب عن قلقه البالغ بخصوص الاشتباكات المستمرة، خاصة في بلدة ديبالتسيفو ومحيطها.

وشدد الرئيسان على ضرورة أن يتم الالتزام بتطبيق اتفاقية مينسك، ووقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه الأسبوع الماضي، ولفتا إلى أهمية التوصل إلى سلام دائم، يحترم وحدة أراضي أوكرانيا واستقلالها.

وتوصل بوروشينكو، والرئيس الروسي ”فلاديمير بوتين“، بوساطة ميركل، والرئيس الفرنسي ”فرانسوا أولاند“ وبعد مفاوضات دامت 17 ساعة في عاصمة روسيا البيضاء مينسك الخميس الماضي، إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار مع الانفصاليين شرقي أوكرانيا، اعتبارًا من اليوم الأحد، وإلى سحب جميع الأطراف، أسلحتها الثقيلة إلى مسافة 140 كيلو مترا من خط الجبهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com