إسرائيل.. ملايين الدولارات للمستوطنات ”بادعاءات كاذبة“

إسرائيل.. ملايين الدولارات للمستوطنات ”بادعاءات كاذبة“

القدس المحتلة- كشف تقرير إسرائيلي أن وزارة الداخلية الإسرائيلية حولت في ديسمبر الماضي 62 مليون شيقل (15.9 مليون دولار) إلى المجالس الإقليمية الاستيطانية في الضفة الغربية لتشجيع الاستيطان، وذلك بادعاء كاذب مفاده أنها لا تحصل على مساعدات مما يسمى بـ“الوكالة اليهودية“، علما أن المساعدات الأخيرة المشار إليها توقفت منذ أكثر من 10 سنوات.

وقالت صحيفة ”هآرتس“ العبرية إن هذه المساعدات التي تقدم سنويا من وزارة الداخلية تم تحويلها في نهاية العام الماضي بالكامل، رغم التزام إسرائيل أمام المحكمة العليا في حزيران الماضي بتقليصها.

وأوضح التقرير أن السلطات المحلية في المستوطنات المقامة على أراضي الفلسطينيين في الضفة الغربية تحصل على سلسلة من المساعدات المالية الخاصة، بينها ”هبة أوسلو“ بقيمة 2.5 مليون شيقل ما يقارب (645 ألف دولار)، و“هبة أمن“ بقيمة 37 مليون شيقل (9.5 مليون دولار)، و“هبة احتياجات أمنية“ بقيمة 20 مليون شيقل (5.1 مليون دولار).

وفي العام 2014 حصلت على مساعدات خاصة في أعقاب خطف المستوطنين الثلاثة وقتلهم، بقيمة 20 مليون شيقل (5.1 مليون دولار).

وبحسب التقرير فإن الوكالة اليهودية تقدم المساعدات المالية للمستوطنات الصغيرة التي تقام داخل الخط الأخضر، ولذلك تعمد وزارة الداخلية إلى تقديم مساعدات مماثلة للمستوطنات.

ورغم أن المساعدات المقدمة من الوكالة اليهودية توقفت في العام 2003 بسبب مصاعب مالية، إلا أن إسرائيل واصلت تحويل مئات الملايين من الدولارات كجزء من المساعدات للسلطات المحلية الاستيطانية في الضفة فقط.

وكشفت ”هآرتس“ أنه تم تحويل مبلغ 24 مليون شيقل (6.1 مليون دولار) خصصت للمجالس الإقليمية ”مجيلوت“ و“الأغوار“ و“الجولان“ و“معاليه أفرايم“، كما تم تحويل 38 مليون شيقل (9.7 مليون دولار) لـ“غوش عتصيون“ و“شومرون“ و“بنيامين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com