الأحزاب العربية تصبح ثالث قوة سياسية في إسرائيل‎

الأحزاب العربية تصبح ثالث قوة سياسية في إسرائيل‎

القدس المحتلة – أظهر استطلاع جديد للرأي العام الإسرائيلي، أن القائمة العربية المشتركة، باتت في المرتبة الثالثة من بين الأحزاب التي ستخوض انتخابات الكنيست (البرلمان) المقررة الشهر المقبل.

وبحسب الاستطلاع، الذي أجرته الإذاعة الإسرائيلية العامة، ونشرته اليوم الجمعة، فقد حل أولاً، حزب ”الليكود“ (اليميني)، برئاسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بحصوله على 25 مقعداً، يليه ”المعسكر الصهيوني“ (الوسطي) برئاسة يتسحاق هرتسوغ وتسيي ليفني، بحصوله على 24 مقعداً.

وللمرة الأولى فقد أشار الاستطلاع إلى أن القائمة العربية المشتركة، التي تضم الأحزاب العربية الرئيسية في إسرائيل، وهي التجمع الوطني الديمقراطي، والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والجناح الجنوبي للحركة الإسلامية، والقائمة العربية للتغيير، ستحصل على 13 مقعداً.

وحالياً يمثل العرب في الكنيست الإسرائيلي، 11 نائباً، إلا أن توحد الأحزاب العربية في قائمة واحدة، سيرفع من نسبة التصويت لها، حسبما يتضح من استطلاعات الرأي العام.

كما يحصل حزب ”البيت اليهودي“ (اليميني) برئاسة وزير الاقتصاد نفتالي بنيت، أيضاً، على 13 مقعداً، أما حزب ”هناك مستقبل“ (الوسطي) برئاسة وزير المالية المقال يائير لابيد، فيحصل على 9 مقاعد، يليه حزب ”شاس“ (الديني اليميني) الذي يحصل على 8 مقاعد.

ويشير الاستطلاع إلى أن حزب ”جميعنا“ (الوسطي) يحصل على 7 مقاعد وهي ذات المقاعد التي سيحصل عليها حزب ”يهودوت هتوراه“ (اليميني)، في حين يحصل حزب ”ميرتس“ (اليساري) على 5 مقاعد، ومثلها لحزب ”إسرائيل بيتنا“ (اليميني) برئاسة وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان.

ويحل أخيراً، حزب“ياحد“ (اليميني) برئاسة القيادي السابق في حزب ”شاس“ ايلي ايشاي، الذي يحصل على 4 مقاعد.

ولم تحدد الإذاعة عدد المشاركين في الاستطلاع.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات البرلمانية في 17 مارس/آذار المقبل

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com