حمودي: لم نلمس جدية من التحالف لدحر داعش

حمودي: لم نلمس جدية من التحالف لدحر داعش

المصدر: بغداد- أحمد الساعدي

قال النائب الأول لرئيس البرلمان العراقي همام حمودي إن حكومة بلاده لم تلمس وجود إرادة جادة من قبل التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا للقضاء على تنظيم ”داعش“ الإرهابي، مشيراً إلى أن الدعم الذي يقدمه التحالف للعراق ضد داعش ليس بالمستوى المطلوب.

ولفت حمودي في مقابلة صحفية نشرها موقعه الإلكتروني أن ”الدعم عنوانه كبير في الحجم لكن مضمونه صغير وهو في الحقيقة إعطاء زخم لتنظيم داعش الإرهابي“، مبيناً أن ما نلمسه من التحالف الدولي هو رغبته بإطالة المعركة وطريقة تعامل التحالف مع الاخطار الموجودة على الأرض“.

وأعرب الشيخ حمودي عن تفاؤله الى مجمل مجريات العملية السياسية في المرحلة الراهنة، معتبراً أن الانسجام بين الرئاسات الثلاث (البرلمان والوزراء والجمهورية) يمكن أن يساهم في حل الكثير من المشاكل والأزمات.

وجدد النائب الأول لرئيس البرلمان عن التحالف الشيعي أن داعش خطر عالمي وعلى الجميع ادراك ذلك والمساهمة في مواجهته ومحاربته بشتى الطرق الميدانية والفكرية والاقتصادية، مبيناً أن العراق دافع نيابة عن العالم وحاول أن يظهر صورة الاسلام الحقيقية وقدم ولا زال يقدم تضحيات كبيرة في مواجهة الإرهاب العالمي.

وفيما يتعلق بالزيارات التي يقوم بها المسؤولون في العراق على دول الجوار وخصوصا العلاقات مع الرياض، قال حمودي ”الانفتاح الدبلوماسي الذي تشهده البلاد حالة صحية وأمر إيجابي ويصب في مصلحة البلد سواء كان مع الدول التي كان لنا في السابق معها تقاطعات او غيرها“.

وأضاف ”ومن خلال لقاءاتنا مع المسؤولين في السعودية أكدوا لنا رسميا سعي المملكة الحثيث لافتتاح سفارتهم في بغداد خلال الفترة القليلة المقبلة، ونأمل معالجة المشاكل العالقة بمرور الزمن وبوجود الإرادتين، وقد أكدنا ومن باب الحرص على مصالحنا المتبادلة أن نتجاوز أزمة الثقة ونذهب إلى التعاون الذي يصب في مصلحة البلدين خاصة بعد بروز تنظيم داعش الذي صرح بوضوح انه يستهدف المملكة بالعمق“.

وعن الأزمات الجارية في المنطقة كسورية والملف النووي الإيراني واليمن والبحرين، شدد حمودي على دعم بلاده للحوار كمخرج لأي ازمة إقليمية، معتبراً أن الحوار هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة