احتجاجات إيران .. ارتفاع عدد القتلى والسلطات تعتقل 1000 متظاهر – إرم نيوز‬‎

احتجاجات إيران .. ارتفاع عدد القتلى والسلطات تعتقل 1000 متظاهر

احتجاجات إيران .. ارتفاع عدد القتلى والسلطات تعتقل 1000 متظاهر

المصدر: إرم نيوز

أكدت وكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية، اليوم الأحد، وقوع قتلى في صفوف المتظاهرين، فضلًا عن اعتقال القوات الأمنية نحو ألف من المحتجين في مختلف المدن والمحافظات الإيرانية التي شهدت الاحتجاجات الأخيرة، اعتراضًا على قرار زيادة أسعار الوقود.

وبحسب ناشطين ارتفع عدد القتلى منذ الجمعة الماضية إلى 12، فيما تحدثت مصادر، اليوم الأحد، عن مقتل شرطي خلال الاحتجاجات.

وأشارت الوكالة إلى أن عدد المحتجين، منذ يوم الجمعة الماضي وحتى الآن، وصل إلى 87 ألفًا و400 مواطن، بينهم 85200  رجل و5200 امرأة خرجوا في موجة الاحتجاجات التي شهدتها أغلب المدن الإيرانية.

وأضافت الوكالة أن حجم الخسائر المالية والإنسانية بسبب هذه الاحتجاجات، يفوق ما تسببت به موجة الاحتجاجات التي أطلقها الإيرانيون في ديسمبر/كانون الأول من العام 2017، اعتراضًا على تردي الأوضاع المعيشية.

وفي سياق تصاعد احتجاجات المواطنين، وثقت مقاطع فيديو تداولها نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلقاء قوات الأمن الإيرانية قنابل الغاز المسيلة للدموع على المحتجين بأحد الميادين بالعاصمة طهران، وذلك مع تصاعد وتيرة الاحتجاجات لليوم الثالث على التوالي الرافضة لقرار زيادة أسعار البنزين.

وقطع المحتجون الطرق الرئيسة بالعاصمة طهران، وأبرزها طريق الإمام علي والطريق السريع حكيم، وأشعلوا النيران في إطارات سيارات، ما أدى إلى شلل الحركة المرورية في شوارع العاصمة.

وأفاد نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، بتعطيل المحال وكبرى المتاجر ببازار العاصمة طهران (السوق)، في ظل الاشتباكات المتصاعدة بين قوات الأمن والمحتجين وإلقاء قنابل الغاز لتفريقهم.

وفي أصفهان شملت الاحتجاجات وحالة الإضراب العام مختلف المدينة، فيما أقدم المحتجون على قطع الطرق الرئيسة.

 

إحراق حوزة ومدرسة دينية في شيراز

وذكرت وكالة ”حوزة نيوز“ التابعة للحوزة الشيعية في إيران، إن محتجين هاجموا مقرًا للحوزة بمدينة شيراز، حيث أضرموا النيران في الحوزة والمدرسة الدينية بها.

ووصف تقرير وكالة الحوزة الإيرانية المحتجين الذين هاجموا مقر الحوزة بشيراز بـ ”الأوباش والأراذل“، فيما لفت أن المحتجين أشعلوا النيران في المدرسة الدينية المسماة ”صالحية“، وكذلك 3 سيارات تابعة للمدرسة الدينية.

وأكد مسؤول محلي صحة هجوم المحتجين على مقر الحوزة بشيراز، فيما كشف عن هجوم المحتجين على مقر ثقافي بمدينة شيراز، وإلحاقهم خسائر بمدرسة دينية أخرى تُسمى بـ ”خاتم الأنبياء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com