السودان: ”مجموعات ضغط“ تقف ضد العلاقة بواشنطن

السودان: ”مجموعات ضغط“ تقف ضد العلاقة بواشنطن

المصدر: الخرطوم – من ناجي موسى

اتهم وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية، عبيد الله محمد، ما وصفها بـ“مجموعات ضغط“، أنها تسعى لإفشال مساعي بلاده لعودة العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الأمريكية، أملاً في إنهاء الحصار الاقتصادي ورفع السودان من قائمة البلدان الراعية للإرهاب.

وقال عبيد الله في تصريحات صحفية، الأربعاء، إنه لم يستغرب الحملة الإعلامية المضادة لزيارة وزير الخارجية السوداني، علي كرتي للولايات المتحدة، مؤكداً أن الزيارة جاءت بدعوة رسمية من أعضاء في الكونغرس الأمريكي.

وشدد على أن هناك ”مجموعات ضغط“ لها مصلحة في عدم عودة العلاقات السودانية – الأمريكية إلى وضعها الطبيعي، واصفاً هذه العناصر بالنشطة جداً وبأن لديها برامجها وأنشطتها، وأنها ظلت تلاحق كل محاولات التقريب بين الخرطوم وواشنطن.

وأشار عبيد الله، إلى أن وزير خارجية بلاده التقى خلال زيارته لواشنطن بعدد كبير من السياسيين، بعضهم أعضاء في الكونغرس، إضافة إلى لقاءات مع مهتمين بشأن حقوق الإنسان والمتابعين للشأن السوداني.

وأكد أن الزيارة ”حققت اختراقا مهما، تبعتها زيارة رسمية لمساعد الرئيس السوداني، إبراهيم غندور، إلى واشنطن للقاء عدد من المسؤولين والتباحث معهم حول العلاقات بين السودان وأمريكا“، على حد قوله.

وأوضح وزير الدولة للخارجية أن واشنطن دعت ”غندور“ بصفته مساعدا للرئيس، ”ولكن في الوقت نفسه تدرك واشنطن أن غندور نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني ويتمتع بسلطة حزبية كبيرة“.

وأكد عبيد الله أن سياسة السودان الخارجية ”قائمة على الانفتاح على الجميع مع قدر من التوازن بما يضمن ويحقق مصالح الشعب السوداني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة