تقرير: الضغط الأمريكي على إيران أفاد المتشددين وأفلس المعتدلين – إرم نيوز‬‎

تقرير: الضغط الأمريكي على إيران أفاد المتشددين وأفلس المعتدلين

تقرير: الضغط الأمريكي على إيران أفاد المتشددين وأفلس المعتدلين

المصدر: إرم نيوز

رأت مجلة أمريكية اليوم الثلاثاء أن سياسة الضغوط القصوى التي تنفذها إدارة الرئيس دونالد ترامب ضد إيران أفادت المتشددين في طهران، وأدت إلى إفلاس المعتدلين؛ ما ساعد على تقويض احتمالات الحلول الدبلوماسية.

وأعربت مجلة ”أميريكان كونزيرفاتيف“ عن اعتقادها بأن الحرب الاقتصادية والهجمات الإلكترونية الأمريكية ضد طهران أدت إلى نتائج عكسية، وهي تصاعد الاستفزازات الإيرانية في منطقة الخليج التي تعتبر حيوية للولايات المتحدة.

وسخرت المجلة من ادعاءات بعض المسؤولين الأمريكيين بأن إيران تشكل خطرًا على الولايات المتحدة، واصفة تلك التصريحات بأنها ”محاولات غير مسؤولة وغير ضرورية لزرع الخوف في نفوس الأمريكيين.“

واعتبرت المجلة أن إيران في الحقيقة لا تشكل أي خطر على واشنطن، وأنها مجرد ”قوة إقليمية تتسبب بالمشاكل ومحاطة بأعداء سياسيين وعقائديين.“

وأشارت إلى أن إيران تعتبر دولة صغيرة جدًّا مقارنة مع الولايات المتحدة، وأن اقتصادها المنهار البالغ نحو 440  مليار دولار يقل بكثير عن ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية وحدها والبالغة 700 مليار دولار العام الماضي.

وأوضحت أن تلك الأرقام تعني أن الادعاءات بأن إيران تشكل خطرًا على الولايات المتحدة هي ”مثيرة للضحك“، مضيفة أن استطلاعات الرأي الأمريكية الأخيرة كشفت أن أكثرية الأمريكيين تريد الآن انتهاج الدبلوماسية مع طهران على أساس أن إيران ”ليست غبية لتقوم بأي هجوم ضد الولايات المتحدة.“

وقالت:“هذا يعني أن الوقت هو في صالحنا وليس في صالح إيران ولذلك علينا البدء بعملية دبلوماسية، وإنْ كانت بطيئة من أجل التفاوض والوصول إلى حل، علينا أن نعطي السلام وتطبيع العلاقات فرصة للنجاح.“

وختمت قائلة:“إن هذه الحرب الاقتصادية والهجمات الإلكترونية التي تتحدث عنها الإدارة الأمريكية ضد إيران لن تحقق الأهداف التي تتطلع إليها الإدارة، على العكس أدت هذه السياسة إلى تعزيز قوة المتشددين في طهران وإعطاء مصداقية لادعاءاتهم بأن أمريكا دولة عدوانية، وفي الوقت ذاته تسببت هذه السياسة في إفلاس سياسي للمعتدلين؛ ما جعل احتمالات التوصل إلى سلام أبعد مِن ذي قبل.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com