اليونان تزيل الأسلاك الشائكة مع تركيا

اليونان تزيل الأسلاك الشائكة مع تركيا

المصدر: إرم- من مهند الحميدي

تدرس الحكومة اليونانية قراراً بإزالة الأسلاك الشائكة على طول حدودها مع الجمهورية التركية وإجراء تعديلات جذرية في ملف اللاجئين السوريين.

وقال عضو مجلس الإدارة في حكومة حزب ”سيرازي“ اليونانية، والناطق الرسمي باسم لجنة حماية البيئة، جورجوس كوندروس، حديثاً، إن حكومة بلاده ”ستقوم بإزالة الأسلاك الشائكة التي تفصل بين الحدود اليونانية والتركية… وستجري تعديلاتٍ جذرية في سياسة الدولة تجاه اللاجئين“.

وأضاف إن ”مثل هذه الحواجز لا تليق بدولةٍ ديمقراطية مثل اليونان وإن الأسلاك التي أقيمت على عهد الحكومة السابقة لم تُجدِ نفعاً حيال منع وصول اللاجئين إلى اليونان، بل أرغمتهم على استخدام طريق البحر الذي يشكل خطورةً على حياة المئات منهم.

وبلغ عدد حوادث محاولات الهروب عبر بحر إيجة، خلال العام الماضي، 509 حادثا؛ قبض خلالها على 67 مهرب، و12 ألف و621 لاجئاً.

وارتفعت في الأعوام الأخيرة أعداد المهاجرين الذين يخاطرون بحياتهم في رحلات مميتة في البحر، بعد أن أصبحت تركيا مركزاً لتجمع المهاجرين غير الشرعيين الذين يرومون الوصول إلى دول أوروبية.

وذكر كوندروس إن الحكومة اليونانية ستقوم بخطواتٍ يُحتذى بها، وستكون مضرب مثل لجميع الدول الأوروبية في كيفية التعامل مع النازحين الذين يقصدون أراضيها، من أجل الحفاظ على حياتهم، مشيراً إلى أن الحكومة ستسهل الإجراءات الروتينية التي تخص اللاجئين، وسيتم منح الجنسية اليونانية لكل مولود جديد يولد ضمن الأراضي اليونانية.

يُذكر إن الحكومة اليونانية السابقة عمدت إلى تأمين حدودها الشرقية مع تركيا بأسلاك شائكة، عام 2012 للحد من تدفق اللاجئين إلى الأراضي اليونانية عبر تركيا، إلا أنه لم يوقف عبور المئات من اللاجئين إلى أوروبا عن طريق البحر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com