اليايان تمنع أحد صحفييها من الذهاب لسوريا

اليايان تمنع أحد صحفييها من الذهاب لسوريا

طوكيو- أفادت وكالة أنباء كويودو اليابانية أن مصورا صحفيا يابانيا يدعى يوشي سوغينيتو، كان ينوي الذهاب إلى سوريا لتغطية الأحداث هناك، اضطر لتسليم جواز سفره للسلطات اليابانية، بعد أن أصدرت رئاسة الوزراء اتخاذ إجراءات بحقه، إذا ما أصر سوغينوتو المضي قدمأً في قراره.

ووصف سوغينوتو قرار المنع بأنه ”انتهاك لحرية التعبير“، مشيراً إلى أنه ”لم يكن ينوي الذهاب إلى المناطق التي تسيطر عليها داعش“.

وأوضح الصحفي الياباني أنه ”كان يخطط للذهاب إلى سوريا بعد النزول بإسطنبول في 27 شباط فبراير الجاري، والعودة إلى بلاده في 12 آذار مارس القادم. مضيفاً “ ; كنت مقرراً أنه حين شعوري بالخطر في مناطق الاشتباكات، فسأخرج فوراً“

و يعطي القانون الياباني للمسؤولين فيها الحق في مثل هذا الإجراء لحماية أرواح مواطنيها.

وكان تنظيم داعش بث في 20 كانون الثاني يناير الماضي تسجيلاً مصوراً للرهينتين اليابانيين هارونا يوكافا، و كينجو غوتو، وطالب اليابان بدفع مبلغ 200 مليون دولار خلال 72 ساعة لإطلاق الرهينتين، وحين لم تلبى طلبات التنظيم عمد إلى إعدام يوكافا.

وبعد فشل المفاوضات مع الأردن لإطلاق سراح الرهينة الثاني غوتو مع الطيار الأسير معاذ الكساسبة، مقابل إطلاق السجينة لدى الأردن العراقية ساجدة ريشاوي، إحدى المشاركات في تفجيرات عمان عام 2005، قام التظيم بقتل غوتو ذبحاً، وإعدام الكساسبة حرقاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com