أردوغان يعارض استقالة رئيس الاستخبارات

أردوغان يعارض استقالة رئيس الاستخبارات

المصدر: أنقرة – مهند الحميدي

أبدى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأحد، استياءه ومعارضته لقرار استقالة رئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان من منصبه.

ووصف أردوغان، خلال مؤتمر صحافي، في مطار أتاتورك الدولي في إسطنبول – قبيل البدء بجولته إلى عدد من دول قارة أمريكا اللاتينية – استقالة فيدان بأنها ”قرار غير صائب“.

وأضاف أن ”مسألة ترشيح فيدان لعضوية البرلمان، أمر عائد إلى رئيس الوزراء، أحمد داوود أوغلو، ولا يمكنني أن أبدي رأياً في هذا الخصوص“.

وأبدى داوود أوغلو، إصراراً على حاجته إلى فيدان، في عمله السياسي، ما دفع أردوغان إلى الموافقة على مضض.

وكان فيدان قدم استقالته من منصبه كرئيس لجهاز المخابرات ليتمكن من الترشح للبرلمان عن حزب ”العدالة والتنمية“ الحاكم، خلال الانتخابات النيابية، التي تجري يوم 7 حزيران/يونيو القادم، وتعتبر الاستقالة سارية اعتباراً من يوم 10 شباط/فبراير الجاري، بعد أن أمضى فيدان في منصبه حوالي خمسة أعوام.

ومن المتوقع أن تكلف الحكومة فيدان، بتولي مهام إدارة وزارة الخارجية، أو منصب نائب رئيس الوزراء، في حال فوزه في الانتخابات النيابية المقبلة.

ويبلغ فيدان من العمر 47 عاماً، وخدم في الجيش برتبة صف ضابط، يحمل إجازة في العلوم السياسية والإدارة، من جامعة ”ميريلاند“ في الولايات المتحدة الأمريكية، وحاصل على درجة الماجستير من جامعة ”بيلكنت“ التركية في فرع العلاقات الدولية.

وتم تعيين فيدان مستشاراً اقتصادياً وسياسياً في السفارة التركية بأستراليا، وفي عام 2003 تولى رئاسة وكالة التنمية والتنسيق التركية، وعمل مستشاراً لوزارة الخارجية، وفي عام 2007 عُين نائباً لمستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن الدولي والسياسة الخارجية.

وعقب تقاعد رئيس الاستخبارات السابق، قامت حكومة حزب العدالة والتنمية بتعيين فيدان رئيساً للاستخبارات، ليكون أصغر شخص يتولى منصب رئاسة الاستخبارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com