نائب إيراني: التقارب مع أمريكا لن يحل مشاكلنا

نائب إيراني: التقارب مع أمريكا لن يحل مشاكلنا

المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

اعتبر النائب المحافظ في البرلمان الإيراني عن العاصمة طهران، محمود نبويان، أن التقارب بين طهران والولايات المتحدة الأمريكية لن يحل مشاكل إيران الاقتصادية، مؤكداً على التزام بلاده بشعار المناهضة لواشنطن.

وقال النائب نبويان في كلمة له بمدينة آمل شمال إيران: ”إن التقارب مع أمريكا لن يؤدي إلى حل مشاكل إيران الاقتصادية“، مضيفاً أن ”قائد الثورة الإسلامية الراحل الإمام الخميني رفع راية التصدي للطواغيت والظالمين في العالم، وأن قادة الكفر كأمريكا يشعرون بالهلع منها“.

ولفت إلى أن 37 عاما انقضى على انتصار الثورة الإسلامية وما يزال شعار الموت لأمريكا مرفوعاً، مضيفاً أن المشاكل لن تحلها المفاوضات مع أمريكا.

وأوضح النائب عن التيار المحافظ المعادي لتطبيع العلاقات مع أمريكا، أن أمريكا تفصلها عن ايران مسافة تزيد على 15 الف كيلومتر لكنها تشهر العداء ضد إيران، إلا أن الفضائيات والمواقع الإلكترونية والصحف الصفراء تثير موضوع التقارب مع أمريكا“.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، حذر السبت، من أن عدم التوصل لاتفاق نووي ينذر بتضرر النفوذ السياسي للرئيس الإيراني المعتدل، حسن روحاني، بحسب مسؤولين إيرانيين.

ويأتي التحذير من أن انهيار المحادثات سيزيد من قوة المحافظين في إيران، بينما وصل النزاع النووي المستمر منذ 12 عاما إلى مرحلة حاسمة في ظل مهلة تنتهي في 30 آذار/ مارس المقبل، للتوصل إلى اتفاقية سياسية قبل إبرام اتفاق نهائي بحلول 30 حزيران/ يونيو 2015.

وتهدف الاتفاقية إلى إنهاء العقوبات مقابل فرض قيود على برنامج إيران النووي، لكن خلافات تستعصي على الحل ما تزال قائمة، خاصة فيما يتعلق بتوقيت تخفيف العقوبات الاقتصادية ومدة الاتفاق.

ويواجه كل من روحاني -الذي يقول مسؤولون إيرانيون إنه يجازف بتاريخه السياسي في سبيل هذا الاتفاق- والرئيس الأمريكي باراك أوباما، معارضة شرسة للاتفاق داخل بلديهما مما يحد من أفق التنازلات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com