”جزر القمر“ تفرض تأشيرة دخول على السوريين

”جزر القمر“ تفرض تأشيرة دخول على السوريين

فرضت دولة ”جزر القمر“ فيزا وموافقة أمنية على السوريين الراغبين بدخول أراضيها، للحد من محاولات هجرتهم غير الشرعية عبر أراضيها إلى جزيرة منفصلة عنها وتتبع لفرنسا.

وجزر القمر، هي دولة مكونة من جزر تقع في المحيط الهندي على مقربة من الساحل الشرقي لإفريقيا، وانضمت إلى جامعة الدول العربية عام 1993.

ووفقاً لمواقع إلكترونية سورية تداولت الخبر، فإن سلطات مطار ”مورني“، عاصمة جزر القمر، أعادت أكثر من رحلة لسوريين متوجهة إلى جزر القمر، وفقاً لشهادات من مواطنيين سوريين حاولوا الدخول إليها.

يأتي ذلك رغم وجود اتفاقات سارية المفعول تنص على إعفاء السوريين من تأشيرة الدخول إلى جزر القمر.

وجاء في تعميم أرسلته دولة ”جزر القمر“ إلى شركات الطيران ”بضرورة حصول المسافر على تأشيرة دخول والوثائق التي تثبت فيما إذا كان يريد القدوم بداعي الزيارة أو السياحة أو الاستثمار“.

وبحسب مصادر السفارة التابعة لجزر القمر في سوريا فإن عملية فرض التأشيرة جاءت بعد حدوث حالات التهريب الغير شرعي لمواطنين سوريين والذي يعرض حياتهم للخطر عبر البحر إلى جزيرة مايوت التي انفصلت عن جزر القمر وتحولت إلى مقاطعة فرنسية تبعد 75 كم عن العاصمة القمرية، والتي يقصدها السوريون لطلب اللجوء فيها ومن ثم الانتقال إلى فرنسا.

وبذلك تكون جزر القمر رابع دولة عربية تفرض تأشيرة دخول (فيزا) على السوريين للدخول إليها، بعد مصر والجزائر ولبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com