بيونج يانج تختبر صاروخا جديدا مضادا للسفن‎

بيونج يانج تختبر صاروخا جديدا مضادا للسفن‎

بيونج يانج- أجرت كوريا الشمالية اختبار إطلاق صاروخ ”كروز“ جديد مضاد للسفن، ما يظهر زيادة قدرات القوات البحرية للدولة، بحسب صور نشرتها وسائل الإعلام الرسمية المحلية، السبت.

ونُشرت الصور خلال فترة الاستعداد للمناورات الأمريكية الكورية الجنوبية هذا الربيع. وتسعى كوريا الشمالية بشكل روتيني لزيادة التوترات قبل تلك المناورات السنوية، على الرغم من أن بيونجيانج عرضت أيضا هذا العام تعليق التجارب النووية إذا ألغت واشنطن المناورات.

وأظهرت الصور التي نشرت في الصفحة الأولى لصحيفة ”رودونج سينمون“ الناطقة بلسان حزب العمال الحاكم، الزعيم كيم جونج اون يتابع إطلاق الصاروخ من سفينة صغيرة تابعة للبحرية.

ووصفت وسائل الإعلام الرسمية ذلك بأنه ”نوع جديد من الصواريخ العصرية المضادة للسفن (طوره علماء كوريون شماليون) سيحدث تغييرا كبيرا في دفاع البحرية عن المياه الإقليمية“.

وبدا هذا الصاروخ مطابقا في تصميمه لصاروخ روسي مضاد للسفن من طراز (كيه اتش-35) قادر على الانطلاق بسرعة كبيرة فوق سطح الماء بأمتار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة