بوكو حرام تذبح عشرات الكامرونيين انتقاما من القوات التشادية

بوكو حرام تذبح عشرات الكامرونيين انتقاما من القوات التشادية

ياوندي- هاجمت جماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة النيجيرية قرية في الكاميرون قرب الحدود النيجيرية وقتلت عشرات الأشخاص ، حسبما صرحت سلطات الدفاع الكاميرونية.

ويبدو أن الهجوم الذي شن الأربعاء على قرية فوتوكول شمال الكاميرون كان انتقاما من هجوم شنته قوات تشادية قتل فيه نحو 200 عنصر من بوكو حرام.

وقال المتحدث باسم القوات الكاميرونية ديدييه بادجيك إنه لم يتضح بعد العدد الدقيق للضحايا.

وأضاف أنه تم خلال الهجوم ذبح العشرات في ”المساجد والشوارع وفي المنازل“.

كانت قوات تشادية قد توغلت داخل الأراضي النيجيرية للمرة الأولى خلال مهمتها في مكافحة جماعة ”بوكو حرام“ الإسلامية المتشددة.

وأعلنت القوات المسلحة في إنجمينا، عاصمة تشاد عن مقتل تسعة جنود ومئتي مقاتل بالجماعة المتطرفة إثر معارك عنيفة شمال شرق نيجيريا.

ولاحق الجنود التشاديون عددا من المسلحين في قواعدهم ببلدتي جامبورو ونجالا بولاية بورنو، بحسب بيان لرئيس أركان الجيش التشادي.

ودمر الجنود نحو 12 مركبة تابعة لبوكو حرام محملة بالأسلحة الثقيلة ونحو 100 دراجة بخارية وضبطت مدفعا، بحسب البيان.

وقال مصدر في وزارة الدفاع النيجيرية طلب عدم الكشف عن هويته إنه ”تم تحرير جامبورو“ وإن ذلك ”كبد بوكو حرام ثمنا باهظا“.

واحتشد نحو ألفي جندي تشادي على طول الحدود هذا الأسبوع بعدما وافق الاتحاد الأفريقي في 31 كانون ثان/يناير على إرسال 7500 جندي لقتال بوكو حرام.

تجدر الإشارة إلى أن جماعة بوكو حرام تسعى إلى تأسيس دولة إسلامية في شمال نيجيريا، وأودت الهجمات التي شنتها منذ عام 2009 إلى مقتل 13 ألف شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة