أنصار الانقلاب في النيجر يحملون أعلام بوركينا فاسو ومالي وروسيا خلال احتجاج في نيامي
أنصار الانقلاب في النيجر يحملون أعلام بوركينا فاسو ومالي وروسيا خلال احتجاج في نياميأ ف ب

قادة مالي وبوركينا فاسو والنيجر يعتزمون إنشاء اتحاد

قالت وزارة خارجية مالي، الخميس، إن بوركينا فاسو ومالي والنيجر، وهي دول تحكمها أنظمة عسكرية، تعتزم المضي قدمًا في إنشاء اتحاد.

يأتي هذا فيما تعزز الدول الثلاث علاقاتها من خلال تحالف يهدد تكامل منطقة غرب أفريقيا الأوسع نطاقا.

وأعلنت الدول المتجاورة في منطقة الساحل الفقيرة في يناير (كانون الثاني) أنها ستنسحب من المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، وهو قرار حثتهم المجموعة على إعادة النظر فيه محذرة من المصاعب الإضافية التي ستحدث نتيجة لهذا الانسحاب، بحسب ما ذكرت وكالة "رويترز".

أخبار ذات صلة
فاتورة أمنية باهظة يفرضها الانسحاب من "إيكواس"

وخلال اجتماع في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو، أكد ثلاثة وزراء من تلك الدول الالتزام المشترك بالانسحاب من إيكواس بلا تأخير ومواصلة التعاون بموجب اتفاق معروف بتحالف دول الساحل.

وذكرت وزارة خارجية مالي، في منشور عبر الإنترنت، أن الدول الثلاث أكدت التزامها بالمضي قدما بحزم في عملية تنفيذ تحالف دول الساحل وإنشاء اتحاد بين الدول الثلاث.

ولم تكشف الدول تفاصيل حول كيفية عمل الاتحاد المقترح أو مدى تقارب التنسيق المزمع بينها في المصالح السياسية والاقتصادية والأمنية في مكافحتها لوقف معركة مستمرة منذ عقد مع متمردين متشددين أدت لزعزعة استقرار تلك المنطقة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com