الإجراء يمنع وصول الصين لأشباه الموصلات المتقدمة
الإجراء يمنع وصول الصين لأشباه الموصلات المتقدمة (رويترز)

أمريكا تفرض قيودا جديدة على الصين بشأن الرقائق الإلكترونية

فرضت الولايات المتحدة قيودا جديدة على تصدير الرقائق الإلكترونية، في إجراء يسعى لمنع وصول الصين لأشباه الموصلات.

وبحسب صحيفة "ABC" الإسبانية، "يمنع الإجراء الجديد، وصول بكين إلى أشباه الموصلات المتقدمة التي يمكن أن تدفع التقدم في الذكاء الاصطناعي وأجهزة الكمبيوتر المتطورة التي تعتبر أساسية لتطبيقاتها العسكرية".

وذكر الصحيفة، أن هذه الرقاق "يمكن استخدامها في عمليات مثل توجيه الصواريخ التي تفوق سرعتها سرعة الصوت، أو إنشاء أنظمة مراقبة قوية أو فك رموز سرية للغاية، وهو أمر قد يكون مصدر قلق لواشنطن".

وكانت اللوائح التي فرضتها وزارة التجارة الأمريكية، في أكتوبر/تشرين الأول، تحظر على الشركات الأمريكية توريد رقائق الكمبيوتر المتقدمة ومعدات تصنيع الرقائق وغيرها من المنتجات إلى الصين ما لم يكن لديها ترخيص خاص.

في المقابل، يمكّن الإجراء الجديد الولايات المتحدة من تحديد المنتجات التي يمكن للشركات الأمريكية بيعها أو التي لا يمكنها، لأسباب تتعلق بالأمن القومي، بحسب التقرير.

الإجراء يمنع وصول الصين لأشباه الموصلات المتقدمة
تقرير: "هواوي" تبني شبكة "سرية" لصناعة الرقائق

بالإضافة إلى ذلك، تسعى وزارة التجارة إلى منع شحن الرقائق عبر دول ثالثة، بما في ذلك الشركات التابعة للشركات الصينية في الخارج.

وأضاف القرار الأمريكي21 دولة، بما في ذلك روسيا وإيران، إلى القائمة التي تتطلب ترخيصًا.

ولفت التقرير، إلى أن "الإجراءات الجديدة قد تؤثر على الشركات الصينية التي تحاول تطوير روبوتات الدردشة بالذكاء الاصطناعي مثل ByteDance، الشركة الأم لشبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة TikTok، أو Baidu، وهو محرك بحث على الإنترنت على غرار Google".

بدورها، أكدت وزارة الخارجية الصينية أن القيود الأمريكية، التي تعزوها إلى "أغراض سياسية"، تنتهك "مبادئ اقتصاد السوق والمنافسة العادلة".

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com