ضابطا شرطة بريطانيان أمام مبنى المحكمة العليا
ضابطا شرطة بريطانيان أمام مبنى المحكمة العليارويترز

السلطات البريطانية تحقق في حادثة طعن صحفي إيراني

أعلنت الشرطة البريطانية أنها فتحت تحقيقاً في حادثة طعن تعرّض لها صحفي يعمل بمؤسسة إعلامية ناطقة باللغة الفارسية في لندن أمس الجمعة.

وقالت الشرطة إن محققين بريطانيين في مجال مكافحة الإرهاب بدأوا التحقيق في الحادثة وسط مخاوف من أن يكون استهداف الصحفي تم بسبب وظيفته.

وأوضحت الشرطة البريطانية أن الرجل، وهو في الثلاثينيات من عمره، تعرض للهجوم وأصيب في ساقه في الحادث الذي وقع في ويمبلدون، جنوب غرب لندن، بعد ظهر أمس الجمعة.

وقال الاتحاد الوطني للصحفيين في بريطانيا، إن الضحية هي الصحفي الإيراني المعروف المقيم في بريطانيا بوريا زراعتي، الذي يقدم برنامجاً على شبكة الأخبار التلفزيونية الناطقة بالفارسية "إيران إنترناشونال" والتي تنتقد الحكومة الإيرانية.

وأكدت الشرطة البريطانية أنها لا تعتقد أن إصاباته تهدد حياته، مضيفة أن حالته مستقرة.

أخبار ذات صلة
إيران.. منع صحفي من مزاولة مهنته لمدة عام بسبب تغطية الاحتجاجات

وفي يناير الماضي فرضت بريطانيا عقوبات على مسؤولين إيرانيين قالت إنهم متورطون في تهديدات بقتل صحفيين على الأراضي البريطانية.

وكان هؤلاء المسؤولون أعضاء في "الوحدة 840" التابعة للحرس الثوري الإيراني، والتي ذكر تحقيق أجرته قناة (آي.تي.في) الإخبارية في بريطانيا أنها ضالعة في مؤامرات لاغتيال مذيعين تلفزيونيين في "إيران إنترناشونال" في المملكة المتحدة.

ولم يصدر رد فوري من المسؤولين الإيرانيين على التقرير.

وحذر مسؤولو الشرطة والأمن البريطانيون بشكل متزايد من استخدام إيران لمن سموهم "وكلاء إجراميين" لتنفيذ هجمات في الخارج.

ورصدت السلطات البريطانية أكثر من 15 تهديدا مباشرا بقتل أو خطف منشقين أو معارضين سياسيين مرتبطين بأجهزة الدولة الإيرانية خلال العامين الماضيين.

وفي ديسمبر الماضي أُدين رجل نمساوي بجمع معلومات يمكن استخدامها في هجوم إرهابي بعد اتهامه بتنفيذ "استطلاع معاد" لمقر "إيران إنترناشونال" في لندن.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com