بايدن يلقي خطابًا انتخابيًّا في ولاية بنسلفانيا
بايدن يلقي خطابًا انتخابيًّا في ولاية بنسلفانيا أ ف ب

بايدن "ينزع القفازات" ويصف ترامب بـ"المريض" و"الخاسر"

هاجم الرئيس الأمريكي جو بايدن في أول خطاب له خلال حملته الانتخابية لعام 2024، سلفه دونالد ترامب، "كما لم يفعل من قبل "، ووصفه بأنه "مريض" و"خاسر"، وفق صحيفة "الغارديان" البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن بايدن قوله: "كنا على وشك خسارة أمريكا" في تمرد 6 يناير/كانون ثاني.

ولفتت إلى أن بايدن كان مليئًا بالغضب والإزدراء تجاه ترامب، معتبرة أنه كان عليه أن يمنع نفسه من الشتائم، لكن الكثير من الديمقراطيين ليس لديهم مشكله في القبول بذلك.

وقالت "الغارديان" إن خطاب بايدن في الذكرى الأولى لتمرد 6 يناير/كانون ثاني، يمثل تحولًا في خطابات الرئيس الأمريكي، مشيرة إلى أن الأخير كان يندد بـ"شبكة الأكاذيب" لترامب في السابق، لكنه لم يذكر ترامب بالإسم مطلقًا، مفضلًا ذكر كلمة "الرئيس السابق".

وأردفت الصحيفة: "وبعد مرور عامين، في خطاب ألقاه بالقرب من فالي فورج بولاية بنسلفانيا، تحدث بايدن بإسم "ترامب" أكثر من 40 مرة في أقل من ساعة، حيث حذر من أن خصمه المحتمل في انتخابات 2024 سيضحي بالديمقراطية الأمريكية ليضع نفسه في السلطة".

لحظة وصول الرئيس الأمريكي مع السيدة الأولى جيل بايدن إلى كلية مجتمع مقاطعة مونتغومري في بنسلفانيا، لبدء حملة إعادة انتخابه لعام 2024
لحظة وصول الرئيس الأمريكي مع السيدة الأولى جيل بايدن إلى كلية مجتمع مقاطعة مونتغومري في بنسلفانيا، لبدء حملة إعادة انتخابه لعام 2024 أ ف ب

وأشارت إلى أن خطاب بايدن جعل كراهيته لترامب أكثر وضوحًا، إذ قال إن فشل ترامب في التصرف أثناء اقتحام حشد من الغوغاء مبنى الكابيتول الأمريكي كان "من بين أسوأ حالات التقصير في أداء الواجب من قبل رئيس في التاريخ الأمريكي".

وأوضح أن ترامب خسر 60 جلسة قضائية في المحكمة.

واعتبرت الصحيفة وصف بايدن لترامب بـ"الخاسر" بمثابة "طعنة في الصدر"؛ لأن ترامب لا يكره شيئًا أكثر من وصفه بأنه "خاسر".

وقالت إن بايدن مضى خلال خطابه باستحضار كيف وصف ترامب المتمردين بـ"الوطنيين"، وادعى أنه كان هناك "الكثير من الحب" في 6 يناير.

وتابعت "الغارديان" القول: "عند ذلك، هز بايدن رأسه، ورمش بعينيه، وأطلق شهقة من عدم التصديق، كما لو أنه أصيب بالذهول مرة أخرى".

وقال بايدن: "لقد شهدت بقية البلاد، بما في ذلك سلطات إنفاذ القانون، الكثير من الكراهية والعنف"، منددًا بشدة بالعنف السياسي وعادات ترامب بالمزاح في خطابه السياسي.

وأردفت الصحيفة: "لقد توقف بايدن لبرهة، وفي اللحظة الأخيرة، أنقذ رئيس الولايات المتحدة نفسه من التلفظ بألفاظ نابية، لكن الرغبة للقيام بذلك تسللت في جسده، ووجدت الراحة في يديه، بينما امتلأ الحشد بالضحك والهتاف.. وقال بايدن: "يا إلهي"، إنه أمر حقير حقيقة ليس فقط بالنسبة لرئيس، ولكن لأي شخص أن يقول ذلك".

ووصف بايدن ترامب بأنه تهديد للولايات المتحدة، وتعهد بجعل "إنقاذ" الديمقراطية منصة مركزية لحملته لعام 2024، وفق الصحيفة.

أخبار ذات صلة
"لأجل الديمقراطية".. بايدن يطلق حملته الانتخابية بالتصويب على ترامب

ونقلت عن الرئيس الأمريكي قوله: "ترامب يخطط لحملة واسعة النطاق من الانتقام والانتقام المضاد، ووعد بأن يصبح ديكتاتورًا في اليوم الأول (لرئاسته)".

وكان ترامب قد هدد بإلغاء الدستور الأمريكي، وفرض عقوبة الإعدام على القادة العسكريين الذين تحدوه، ووصف الجنود القتلى بأنهم "حمقى" و"خاسرون".

وأشارت الصحيفة إلى أن الديمقراطيين كثيرًا ما يتعرضون للانتقاد بسبب إصرارهم ورفضهم الانحدار لمستوى "القتال القذر"، كما يفعل الجمهوريون.

وطوال فترة وجود ترامب على الساحة السياسية، كان الديمقراطيون يتصارعون مع مسألة ما إذا كان عليهم أن يتعالوا على ترامب، أم أن يتدحرجوا معه في نفس المستوى، على حد تعبير الصحيفة.

 دونالد ترامب يلقي خطابًا في مركز أحداث شمال أيوا
دونالد ترامب يلقي خطابًا في مركز أحداث شمال أيواأ ف ب

وتابعت "الغارديان": "عندما أشارت مرشحة الحزب في عام 2016، هيلاري كلينتون، إلى أنصار ترامب على أنهم "بائسون"، غذى ذلك خطاب النخب الليبرالية، لكن مع جو بايدن "العادي"، من الصعب جعل هذه التهمة ثابتة".

وفي هذا الصدد، أشارت الصحيفة إلى أن المثير للاهتمام في خطاب بايدن أن لهجته العدوانية، يوم أمس الجمعة، حظيت بإشادة من قبل قدامى المحاربين في حملة الحزب الجمهوري، الذين هم "ليسوا غرباء على السياسة باعتبارها رياضة دموية".

ولفتت إلى ما كتبه ريك ويلسون، أحد مؤسسي مشروع لينكولن (لجنة عمل سياسية أمريكية شكلها جمهوريون بارزون ضد ترامب)، على منصة "إكس"، حيث قال: "يجب على كل شخص في الجانب المؤيد للديمقراطية في هذه المعركة أن يضخم هذا الأمر".

وختمت الصحيفة بالقول، إن "هناك شيئًا واحدًا بات أكثر وضوحًا الآن، وهو أنه قد تم بالفعل "نزع القفازات"، وبافتراض فوز ترامب بترشيح الحزب الجمهوري، فستكون هذه انتخابات بين خصمين تسودهما الكراهية المتبادلة بشكل لم يسبق له مثيل".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com