متظاهرون يحملون العلم الفلسطيني قرب معهد الدراسات السياسية في باريس
متظاهرون يحملون العلم الفلسطيني قرب معهد الدراسات السياسية في باريسAFP

حرب غزة تشعل جامعات العالم..إلى أين يتجه خط سير الاحتجاجات الطلابية؟

طالت نيران الحرب الدائرة في قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي العديد من الجامعات حول العالم، حيث انتفض الطلبة في حركة احتجاجية غير مسبوقة في كبرى الجامعات الأمريكية، شهدت قمعا للمحتجين المناصرين لفلسطين، وهو أمر سيغير نظرة الرأي العام العالمي تجاه سياسة واشنطن بشكل عام وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن على وجه الخصوص، وفق تقديرات خبراء ومراقبين.

وامتدت الاحتجاجات الطلابية المناصرة لغزة وفلسطين بشكل عام، بعد اندلاع شراراتها من الجامعات الأمريكية إلى العديد من جامعات العالم، وسط توقعات باتساع رقعتها، ما يطرح تساؤلا مهما بحسب مختصين، إلى أين تتجه هذه الاحتجاجات، وهل ستغير الواقع الذي يعانيه الفلسطينيون بشكل عام وأهالي قطاع غزة، وهل ستجبر العالم على تغيير سياساته المتبعة في التعامل مع الشرق الأوسط؟

أخبار ذات صلة
سياسي أمريكي لـ"إرم نيوز": حراك الجامعات غير مسبوق وسيغير الرأي العام

 في الولايات المتحدة، سرعان ما انتشرت التظاهرات المؤيدة للفلسطينيين، ووصلت لقرابة 30 جامعة، احتجاجا على الحرب الإسرائيلية في غزة، حيث شهدت منذ اندلاعها أعمال عنف وقمع مروع ووحشي للطلاب على يد الشرطة الأمريكية التي تعاملت مع الملف بالتخبط، وفق ما وصفه سياسيون.

 وامتد خط سير الاحتجاجات من طوكيو شرقا حتى المكسيك غربا، مرورا بجامعات في كندا وعدة دول أوروبية، وتوسعت مطالب الحركة الطلابية العالمية، فشملت التضامن مع الطلاب المحتجين في الجامعات الأميركية، حيث تدخلت الشرطة في أكثر من مرة، مثلما حدث في جامعتي كولومبيا وكاليفورنيا.

 وقالت تقارير إعلامية إنه تم اعتقال أكثر من ألفي شخص خلال الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في الجامعات الأمريكية خلال الأسبوعين الماضيين.

كندا

أقام طلاب جامعة أوتاوا الكندية مخيم اعتصام للمطالبة بـ"وقف حرب الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال في غزة".

 المكسيك

نصب عشرات الطلاب والناشطين المؤيّدين للفلسطينيين في العاصمة مكسيكو، خياماً أمام "جامعة المكسيك الوطنية المستقلّة"، أكبر جامعة في البلاد، وذلك احتجاجاً على استمرار الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة وتضامناً مع الطلاب المحتجّين في الولايات المتّحدة.

أوروبا تدخل الخط

أعلنت جامعة "سيانس بو" الفرنسية أنّها ستغلق يوم الجمعة فرعها الرئيس في باريس، بعد أن احتلّ طلاب محتجّون مؤيّدون للفلسطينيين مبانٍ جديدة في حرم الجامعة.

سويسرا

احتج حوالي 100 طالب مؤيد للفلسطينيين، في ردهة مبنى تابع لجامعة لوزان، مطالبين بمقاطعة أكاديمية للمؤسسات الإسرائيلية ووقف فوري ودائم لإطلاق النار في قطاع غزة.

 بريطانيا

 بدأ طلاب جامعات بريطانية بالمشاركة في الحراك المؤيد لفلسطين في بلدان مختلفة، والذي انطلق من جامعة "كولومبيا" في الولايات المتحدة الأمريكية.

 وانضم إلى الحراك الطلابي في الولايات المتحدة، طلاب الجامعات البريطانية في "نيوكاسل"، و"بريستول"، و"وارويك"، و"ليدز"، و"شيفيلد"، و"شيفيلد هالام".

اليابان

التحق طلاب يابانيون بالحراك العالمي تضامنا مع فلسطين، ومن أجل وقف الحرب في قطاع غزة.

وخرج طلبة جامعة واسيدا في العاصمة اليابانية طوكيو في مظاهرة لوقف الحرب المستمرة على قطاع غزة.

كما انضمت جامعات طوكيو، وتاما آرت، وكريستان الدولية، وهيروشيما في اليابان إلى الحراك الطلابي العالمي المساند لفلسطين.

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد قرابة 7 أشهر على اندلاع الحرب في غزة، راح ضحيتها 34622 شخصا غالبيتهم من المدنيين، وفق أحدث إحصائية لوزارة الصحة التابعة لحركة حماس في قطاع غزة.

أخبار ذات صلة
اعتقال أكثر من 2200 متظاهر منذُ بدء احتجاجات الجامعات الأمريكية

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com